أبرز العناوين أخبار

التفاصيل الكاملة لـ(جريمة) مقتل (القنصل) النيجيري بالخرطوم.. و(الطالبة) المتهمة تقول إنه إغتصبها

كشفت طالبة نيجيرية متهمة في حادثة مقتل ضابط دبلوماسي مسؤول التأشيرات والقنصلية بالسفارة النيجيرية بالخرطوم، تفاصيل ارتكاب الجريمة وعلاقتها بالقتيل.

وقالت لدى مثولها امام قاضي محكمة جنايات الخرطوم شرق انها تعرفت على المجني عليه قبل عامين من الحادثة ،وقبل الحادثة بايام اتصلت هاتفيا عليه بغرض اجراء تاشيرة لطفل خالتها وطلب منها مقابلته في احدى مطاعم الخرطوم بغرض الاجراءات.

واشارت في اقوالها انها ذهبت برفقته الى منزله بذات الغرض لملء استمارة طلب الفيزا الا انه اعتدى عليها جنسيا واغتصبها بالقوة ومن ثم قام بتصويرها وهي شبه عارية بعد ان هددته باخبار والدها والشرطة.

ولفتت الى انه كرر ابتزازه لها وهددها  بنشر صورها على (يوتيوب) وارسالها الي والدها عبر تطبيق الواتساب في حالة اخبرت اي شخص بواقعة الاغتصاب.

وبعد مرور خمسة ايام من الواقعة قالت انها ذهبت الى منزل المجني عليه مسؤول التاشيرات بالقنصلية النيجرية بعد ان واصل تهديده بنشر الصور.

واكدت انها في اخر اتصال مع القتيل طلب منها الحضور الى المنزل خلال ساعة والا سيقوم بنشر الصور علي اليوتيوب ويرسلها الي والدها ،وحاول للمرة الثانية اغتصابها بالقوة الا انها اخرجت سكين من حقيبتها وهددته بالطعن في حالة حاول اغتصابها.

واصلت في اقوالها انها واثناء مقاومته سددت له طعنة اسفل الفخذ وحاولت ايقاف النزيف بالطرحة التي كانت ترتديها الا ان الدم كان ينزف بغزرارة وحاول المجني عليه الهبوط من الطابق العلوي الى اسفل المبنى وتدحرج في الدرج “السلم” وسقط وعندما حاولت ايقاف النزيف للمرة الثانية سدد لها طعنة في “الرجل” وحاول تسديد طعنة للمرة الثانية وقاومته حتي ألتوت السكين ووقتها كان ينادي على شخص يدعي موسى.

ومضت الطالبة المتهمة، قائلة “عقب ذلك تركته وغادرت المنزل بعد ان اخذت هاتفي المجني عليه حتى تقوم بمسح الصور التي كان يهددها بها الي جانب اخذها مبالغ مالية للتمويه بان دافع الجريمة هو السرقة.

واكدت المتهمة اثناء استجوابها بواسطة المحكمة بانها زارت منزل المجني عليه مرتين، الاولى عندما تعرضت فيها للاغتصاب، والثانية حينما هددها بنشر صورها التي التقطها المجني عليه لها وهي شبه عارية.

واشارت الى انها لم تبلغ الشرطة بالواقعة لخوفها من نشر المجني عليه الصور الى جانب خوفها من عرض الصور في حالة اعترافها للشرطة بتهديد المجني عليها اثناء التحري.

واكدت بانها حملت السكين في المرة الثانية لزيارتها لمنزل المجني عليه بغرض تخوفيه حال حاول الاعتداء عليها جنسيا مرة اخرى، وقالت انها لم تكن تقصد طعنه وقتله او سرقته واوضحت المتهمة للمحكمة اسباب عدم ابلاغ الشرطة قائلة “كنت خائفة”.

وأرجأت المحكمة قرار توجيه التهمة الى جلسة اخرى لحين الاطلاع على الملف وتقيّيم القضية.

وكانت السلطات السودانية عثرت على مسؤول التاشيرات واعمال القنصلية بالسفارة النيجرية ، مقتولاً في 11 من مايو الماضي بمنزله بضاحية قادرن سيتي بالخرطوم وهو غارقاً في دمه، بعد ان ابلغت خادمته المنزلية الشرطة بالحادثة.

المصدر: تاق برس


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.