عالمي

فتاة تنقذ شاب انقلبت به سيارته أمامها ..وتروي التفاصيل

“خالتي لا تخليني”.. بهذا النداء استغاث شاب يبلغ من العمر 16 عاماً بامرأة

هرعت لنجدته، حيث أوقفت سيارتها عندما رأت حادثا مروعا أمامها في الطريق.

السيدة منيرة الخالدي سردت لـ”العربية.نت” قصتها مع الشاب الذي انقلبت به سيارته على إحدى الطرق بالأحساء، فقالت: “فور أن استغاث بي الشاب قمت بالرد عليه (والله ما أخليك)، فقدمت له الماء وقمت بنقله إلى المستشفى”.

وفي تفاصيل الحادثة، قالت منيرة: “بعد عودتي من الرياض وخروجي من محطة القطار في الأحساء، استقللت سيارتي مع سائقي الخاص، وفي الطريق استوقفني حادث لشاب انقلبت به سيارته ومعه أطفال وسط حرارة الظهيرة، فوراً نزلت من سيارتي وطلبت من المارة بأعلى صوتي مساعدته، وبالفعل تم فصل بطارية السيارة وتعديلها، وسحب الشاب من وسط السيارة، حينها كان يعاني من صعوبة في التنفس، وقمت بإسعافه ونقله بسيارتي إلى مستشفى الملك فهد بالهفوف، وفوراً تم وضع الأكسجين وتشخصيه وعلاج كدمات متفرقة في جسمه”.

وأوضحت أن أسرة الشاب حضرت إلى منزلها، وقدمت لها الشكر، وكذلك قدمت لها هدية عبارة عن “خروف” تقديراً لإنقاذها ابنهم.

وأشارت إلى أنها تعمل كمشرفة أمن وسلامة في ابتدائية العيون الثانية والثالثة، ولديها خبرة في الإسعافات الأولية التي مكنتها من التعامل مع حالته أثناء إصابته داخل السيارة، والاطمئنان أيضاً على بقية المرافقين الذين كانوا معه.

وختمت حديثها: “إن ما قدمته يعد من صميم عملي وتخصصي، إلا أنني قدمته خارج أسوار المدرسة التي أعمل فيها، وأنا سعيدة بقدرتي على إسعاف الشاب، وأعتز بما قدمته من إنسانية، وأطلب الأجر من الله عز وجل”.

العربية.نت


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.