أخبار

عبد الحي يوسف: حلقة برنامج “شباب ـ توك” نُفذِّت للطعن في ثوابت الدين

شن إمام وخطيب مسجد خاتم المرسلين بجبرة جنوبي الخرطوم، الشيخ عبد الحي يوسف هجوماً عنيفاً على معدي ومنفذي برنامج “شباب ـ توك”

الذي بثته قناة ألمانية ناطقة بالعربية من “الحديقة الدولية” بالخرطوم، وأثار جدلاً واسعاً في الأوساط بالبلاد خاصى في مواقع التواصل الاجتماعي باعتبار أنه يطعن في الدين والعادات والتقاليد السودانية.

وشدد الشيخ عبد الحي يوسف في خطبة الجمعة أمس، على أن حلقة البرنامج التي تم بثها أعدت للطعن في الثوابت وهدم الدين وزلزلة اليقين لدى المواطنين، وقال: “قيل في الحلقة حديث لا يليق بالدين ولا تقبله أعراف وعادات وتقاليد البلاد”، وأشار لحديث فتاة في البرنامج وصفها بـ “حاسرة الرأس” ومظهرة لما أمر الله بستره، واستنكر مخاطبتها لرئيس هيئة علماء السودان بروفيسور عثمان صالح، ونوه إلى أنه في عمر والدها وقال “إنها خاطبته بشيء من وقاحة، وبعد ذلك طعنت في ثوابت الدين وفي أمر الحجاب، والمُطالبة بمساواة المرأة بالرجل في العصمة”، وأضاف “هيهات هيهات فإن السودانيين هم عُمار المساجد وعامة الشعب هم الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر”.

وشدد على أن القناة التلفزيونية انصرفت عن قضايا الناس الأساسية وبدلاً من الضغط على الحكومة لتوفير خدمات الصحة والتعليم والخبز للمواطنين، بثت حلقة تهدف لهدم ثوابت الدين وزلزلة اليقين.

من جانبه اتهم الشيخ محمد الأمين إسماعيل قناة سودانية “24” بأنها دبرت أمر الحلقة، وأوضح أن مقدم برنامج “شباب ـ توك” جعفر عبد الكريم ألماني الجنسية من الأصول لبنانية قال إنه معروف بدعوته للإلحاد من خلال برامجه الحوارية. وأشار إلى أن عدداً من الدول العربية طردته من الإقامة فيها فضلاً عن كونه يُعلن عبر حسابه في تطبيق “تويتر” أنه “مثلي”.

ووصف إسماعيل بيان سودانية “24” بالمُتناقض، ونوه إلى أن القناة قالت في بيانها أنها وفرت الدعم الفني، وأضاف “لكنها شاركت في توفير الضيوف وهذا لا يُعد عملاً فنياً”.

الصيحة


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.