تركيب 10 أجهزة حديثة للكشف عن عمليات التهريب بالمطار

كشفت سلطات مطار الخرطوم أن تنفيذ مشروع الرقابة الالكترونية بالمطار

بلغ مراحل متقدمة لإحكام عمليات التأمين والمراقبة.

وقالت السلطات إن العمل يجري لتعديل خارطة كاملة بالنسبة للصالات والمكاتب الإدارية لشركة المطار التي سيتم تحويلها إلى خارج المطار نهاية هذا العام وذلك وفقاً للتصاميم جديدة، حيث تعكف لجنة داخلية خاصة بتغيير مظهر المطار بدءا من المدخل وصالتي المغادرة والوصول بالتنسيق مع الإدارة العامة للشئون الهندسية وشركات إعلانية ومقاولين على إنجاز هذا العمل.

وأعلنت لأول مرة عن الاحتفال بأسبوع سلامة الطيران تحت شعار”اعرف مطارك” برعاية شركة بدر للطيران وتاركو وناس بورت وشركات أخرى وبمشاركة عدد من الشركاء منهم المجلس الإفريقي للطيران.

وقال عصام الدين أحمد محمد طاهر المدير العام لمطار الخرطوم في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمكتبه بالمطار بمناسبة احتفال البلاد بأسبوع السلامة الذي يبدأ بالخرطوم يوم الثلاثاء المقبل عن تركيب 10 أجهزة سينية حديثة للكشف عن عمليات التهريب بجانب أجهزة أخرى من قبل الجمارك تغطي الحاجة التأمينية للمطار والكشف عن أية محاولات تهريب.

وأكد طاهر في هذا الخصوص وجود غرفة رقابة متكاملة تعمل طوال 24 ساعة وهي مرتبطة بالوحدات والسلطات المختصة مهمتها التصدي لمحاولات التهريب والسرقات، مشيرا إلى وجود جهاز لتتبع سيارات الأجرة وذلك في إطار عملية التأمين الشاملة والمتعلقة بحقائب وممتلكات المتعاملين مع المطار، وأكد أن كافة البلاغات التي ترد اليهم يتم التعامل معها بشكل مهني وفوري.

وجدد عصام الدين التزام المطار بمتطلبات التشغيل الآمن بالمطارات وكل متطلبات سلطة الطيران المدني في مجال التشغيل والسلامة، وأشار إلى تجديد الرخصة الدولية لكفاءة التشغيل مع التزامهم التام بمعالجة الملاحظات المتعلقة بالتشغيل، منوهاً إلى وجود 23 شركة طيران عالمية تتعامل مع المطار ضمن منظومة الطيران.

من جانبه أوضح حسين حسن مدير إدارة السلامة بمطار الخرطوم أن أسبوع السلامة يهدف إلى نشر ثقافة السلامة والتدريب والنصح والإرشاد لكل العاملين بالمطار مبينا أن أسبوع السلامة يهدف إلى تطوير العلاقة مع الشركاء والمواطنين

الاحداث نيوز

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

الوسوم

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق