أخبار

رئيس الوزراء يزور كسلا لساعاتٍ ويرفض استثمار حمى “الكنكشة” سياسياً

قال رئيس مجلس الوزراء القومي، معتز موسى، إن إمكانيات الحكومة تحت طلب ولاية كسلا حتى القضاء على حُمى “الشيكونغونيا”

التي إجتاحت المدينة الحدودية مؤخراً.
وأنهى رئيس الوزراء، زيارة قصيرة إلى مدينة كسلا استمرت لساعاتٍ، وقف خلالها على آخِر تطورات الأوضاع الصحية في المدينة الواقعة شرقيَّ البلاد، وتشهد آلاف حالات الإصابة بالحمى المعروفة شعبياً بـ”الكنكشة”.
وشدد موسى خلال ترؤسه، إجتماع مجلس حكومة الولاية ، على ضرورة بذل الجهود للقضاء على المرض، وقال إن الهدف من زيارته هو الوقوف ميدانياً على الوضع الصحي بالولاية والإطلاع على جهود الولاية في هذا الشأن ومعالجة مناطق إنتشار المرض وتقديم ما يطلب من دعم.
وإمتدح رئيس الوزراء ، جهود حكومة كسلا، وقال إنها بذلت فوق ما تستطيع، مشيراً إلى بدء عملية الرش بالطائرات بعد وصول إثنين طن من المبيدات للولاية فضلاً عن العمل على تجفيف حاضنات المرض.
وأضاف رئيس الوزراء “نحن منخرطون في عمل إيجابي ونأخذ الحكمة من أي أحد وسنعمل بأقصى جهدنا لحلحلة الأمور.. ولم نرسل لإسكات أي شخص يتكلم، ولكن صاحب العقل يميز”.
وأفاد صحفيون بأنه قد تم إلغاء مؤتمر صحفي كان من مقرراً أن يتحدث فيه رئيس الحكومة الذي صاحبه في الزيارة وزيرة الدولة بالصحة، سعاد الكارب.
وانتقد موسى في زيارته محاولات الاستثمار السياسي في الأوضاع الصحية بالولاية، معلناً وقوف رئاسة الجمهورية مع أهالي كسلا، وصولاً إلى بر الأمان.
وأقر والي كسلا، آدم جماع الأحد، بتسجيل “10953” حالة إصابة بحمى “الكنكشة” منذ بداية تفشي المرض، مشدداً بعدم تسجيل وفيات جراءه.

المصدر : باج نيوز


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.