أخبار

السودان يعين مبعوثاً خاصاً لـ”جنوب السودان” لمراقبة اتفاق السلام

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير، اليوم الأربعاء، تعيين السفير جمال الشيخ،

مبعوثًا خاصًا إلى دولة جنوب السودان، لمراقبة اتفاق السلام الذي رعته الخرطوم، ووقع مؤخرًا في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
وقال البشير، في خطابه أمام العاملين بوزارة الخارجية السودانية، عقب اجتماع للمجلس القومي للسياسة الخارجية، إن الأوضاع في دولة جنوب السودان، وصلت إلى الدولة الفاشلة، لذلك تدخلت الخرطوم ورعت المفاوضات لتحقيق السلام الشامل.
وأوضح أن دولة جنوب السودان، كانت في السابق، أكبر راع وممول ومحرك للتمرد في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، لذلك السلام في جنوب السودان، أكبر خطوة لتحقيق السلام في السودان.
وتقاتل “الحركة الشعبية لتحرير السودان/ قطاع الشمال”، قوات الحكومة السودانية، منذ يونيو 2011، في ولايتي جنوب كردفان، والنيل الأزرق.
وتتشكل الحركة الشعبية/ قطاع الشمال، من مقاتلين (معظمهم شماليين) انحازوا للجنوب في حربه ضد الشمال، التي انتهت باتفاق سلام أُبرم في 2005، ومهد لانفصال جنوب السودان في 2011، بموجب استفتاء شعبي، لكن مقاتلي الحركة الشعبية في الشمال (السودان بحدوده الحالية) واصلوا تمردهم بعد انفصال الجنوب.
وفي 5 سبتمبر/أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاق نهائي للسلام، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية بشرق إفريقيا “إيغاد”.
واستضافت الخرطوم، لأسابيع، مباحثات بين فرقاء الجارة الجنوبية، لإنهاء الحرب في البلاد، المستمرة منذ 2013.
وانفصل جنوب السودان عن السودان باستفتاء شعبي في 2011، ما أدى إلى حرب أهلية في الدولة الوليدة بين قوات الحكومة والمعارضة بعد عامين من استقلالها.

المصدر : باج نيوز


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.