تغريدات تفصل مسؤولا بالبيت الأبيض

تعرض مسؤول أميركي رفيع المستوى في البيت الأبيض للفصل، بعد الكشف عن أنه أنشأ حسابا على موقع تويتر اشتهر بانتقاداته اللاذعة لشخصيات عامة في البيت الأبيض والكونغرس.

وكان جوفي جوزيف يشغل منصب مدير فريق العاملين بقسم حظر الانتشار النووي في مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، وكان يساعد في التفاوض على قضايا نووية مع إيران، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وعلى مدار عامين، أرسل جوزيف مئات التغريدات الجارحة التي لا تكشف عن هوية كاتبها.

وأوضح مسؤول أميركي أن جوزيف فصل الأسبوع الماضي بعد ضبطه.

وفي السيرة الذاتية على موقع تويتر، التي حذفت من موقع التواصل الاجتماعي وصف جوزيف نفسه بأنه “مراقب دقيق لساحة السياسة الخارجية والأمن القومي” وإنه يقول ” ما يفكر فيه بلا ندم”.

وكان جوزيف يعبر عن آرائه من خلال تويتر، إزاء الدوافع السياسية والمهنية لمسؤولي الإدارة الذين عمل معهم، من بينهم المتحدث باسم الرئيس باراك أوباما لشؤون الأمن القومي بن رودز.

ومن أبرز التغريدات التي نشرها جوزيف هذا الشهر، قوله إن وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون “كانت لها أهداف سياسية محدودة ولم تحقق نجاحات في الشرق الأوسط”.

1 439986
سكاي نيوز



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.