معاقبة 4 ضباط أمريكيين تركوا باب مركز القنبلة النووية مفتوحا

واجه 4 ضباط من سلاح الجو الأمريكي عقوبة بسبب إهمالهم وذلك بعد أن غادروا موقعيّ حراسة يؤديان إلى مركز إطلاق قنابل نووية، وتركوا بابي الموقعين مفتوحين في الحادثين المنفصلين. وبحسب التعليمات يجب أن يناوب ضابطان على حراسة الموقع شريطة عدم فتح الباب المؤدي للمركز، أو إن اقتضت الضرورة فتحه، وألا يترك كذلك في حال كان أحدهما نائما او غائبا. وقعت الحادثة الأولى في ابريل/نيسان الماضي في قاعدة مينوت بولاية داكوتا الشمالية، حين فتح أحد ضابطيّ الحراسة الباب المؤدي للمركز للطباخ الذي جلب له الطعام، فيما كان زميله يغط في نوم عميق. تكرر الأمر بعد شهر في قاعدة مالستروم في ولاية مونتانا حيث توجد قاعدة صواريخ عابرة للقارات، حيث سمح ضابط الحراسة لفريق صيانة بالدخول تاركا باب مركز المراقبة مفتوحا، بينما كان ضابط الحراسة الثاني نائما. تعقيبا على الأمر قال الكولونيل جون شيتس، المتحدث باسم شركة “غلوبال سترايك كوماند” المشرفة على المهمات النووية في سلاح الجو إن الضابطين المذنبين ارتكبا خطأين، الأول بتركهما الباب مفتوحا، والثاني لإغفالهما إيقاظ الضابط الزميل قبل فتح الباب. وعقابا على فعلتهما تم اقتطاع ما يعادل راتب شهرين من الضابطين المذنبين، بينما وجهت رسالة تأنيب للضابطين الآخرين.
662405
بوابة الاهرام



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.