الفيديو دين

شاهد…حكم الامتناع عن الزواج بسبب الظروف الاقتصادية

دار الإفتاء: الجمعة أول أيام شهر ربيع الأول و20 نوفمبر المولد النبويقال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء،
إن أصل الجواز في الإسلام أنه ليس بفرض على الإنسان، إلا في حالة أنه كان دافعا للإنسان عن الوقوع في الفواحش والمحرمات، وكان الإنسان يملك تكاليفه.
وأضاف «ممدوح» عبر الفيديو الذي بثته الصفحة الرسمية لدار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» ردا على سؤال أحد المواطنين، هل يجوز لى الامتناع عن الزواج تعللا بالظروف الاقتصادية؟ أنه على الإنسان في هذه الحالة أن يسعى لجلب الرزق وأن يكثر من الاستغفار؛ لأنه أحد أهم أسباب جلب الرزق مستشهدًا بقوله تعالى: «فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا».
وأوضح «ممدوح» أنه على الإنسان إذا نوى الزواج تحصينًا لنفسه أن يدعو الله بذلك، حيث ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله: «ثَلاثَةٌ حَقٌّ عَلَى اللَّهِ عَوْنُهُمْ: الْمُجَاهِدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَالْمُكَاتَبُ الَّذِي يُرِيدُ الْأَدَاءَ، وَالنَّاكِحُ الَّذِي يُرِيدُ الْعَفَافَ».


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.