أخبار

ارتفاع قتلى “الدعم السريع” بعد هجوم صاروخي على مواقعهم باليمن

ارتفع عدد قتلى قوات الدعم السريع في اليمن نتيجة هجوم صاروخ باليستي أطلقه المقاتلون الحوثيون يوم الجمعة،

إلى 17 قتيلاً جميعهم من ولاية شرق دارفور.

ولقى أمس السبت 9 جنود من قوات الدعم السريع مصرعهم بينهم ضابط برتبة نقيب يدعى عوض عبدالله جمعة، متأثرين باصابات لحقت بهم عقب الهجوم الذي وقع صباح الجمعة.

وكان 8 من قوات الدعم السريع بينهم ضابط برتبة نقيب لقوا مصرعهم صباح الجمعة، فيما أصيب العشرات بجراح بعد قصف مواقعهم بصاروخ بالستي من قبل مقاتلي الحوثي في محافظة الحُديدة.

وأبلغت قيادة الدعم السريع شقيق النقيب عوض عبدالله جمعة، بوفاته صباح السبت متأثراً بجراحه، كما أبلغت أسر 8 جنود آخرين عن مقتل أبنائهم في اليمن.

وطبقاً لافادات مصادر تحدثت لـ “دارفور 24” فإن جميع القتلى سينقلون بطائرة خاصة من اليمن إلى مطار نيالا بجنوب دارفور، وجرى إخطار أسر الضحايا بالحضور إلى مطار نيالا لاستلام الجثامين.

وهذا هو الحادث الثاني خلال أقل من اسبوعين، حيث لقى آوخر اكتوبر الماضي أربعة جنود سودانيين من قوات الدعم السريع مصرعهم وأصيب واحد وعشرين آخرين بجراح متفاوتة جراء تعرضهم لقصف بالصوريخ الباليستية غربي مدينة الحديدة اليمنية.

الراكوبة


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.