السودان يحذِّر من ربط الأهداف العسكرية بـ”الإنسانية”

حذَّرت الحكومة السودانية، الحركة الشعبية قطاع الشمال، من ربط الأهداف العسكرية والأجندة السياسية بالعمل الإنساني، مؤكدةً حرصها على توفير ما يليها من التزامات لتنفيذ حملة شلل الأطفال في المناطق المتأثرة بالنزاعات في وقتها المحدد.

واتفق مفوض عام العون الإنساني السوداني والشركاء الدوليون، ممثلين في مبعوثي الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي للسودان في اجتماع بالخرطوم بمشاركة اليونسيف ومنظمة الصحة العالمية على وقف العدائيات.

وحث الحركة الشعبية قطاع الشمال على تنفيذ حملة التطعيم ضد شلل الأطفال في المناطق المتأثرة بالنزاعات بولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وإيصال الأمصال في تسع مناطق برية وجوية.

ودعا مفوض العون الإنساني، سليمان عبد الرحمن سليمان، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، الذي عقد يوم الأحد، الشركاء الدوليين للضغط على الحركة الشعبية لإيجاد مناطق متفق عليها لتوصيل الأمصال واللوجستيات للمناطق المتأثرة التي تقع تحت سيطرتهم.

وشدد سليمان على عدم ربط الأهداف العسكرية والأجندة السياسية بالعمل الإنساني خاصة تطعيم الأطفال دون سن الخامسة، منوهاً إلى تزامن تنفيذ الحملة في دولتي السودان وجنوب السودان بعد ظهور حالات شلل الأطفال في بعض الولايات المجاورة في دولة جنوب السودان، موضحاً أن الحملة تشمل الفئات المستهدفة بالتطعيم كافة.

وأكد حرص الحكومة على توفير ما يليها من التزامات لتنفيذ حملة شلل الأطفال في الوقت المحدد لها في النصف الأول من نوفمبر المقبل.

1382891408

الشروق



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.