صبي ساعد أنونيموس باختراق مواقع كندية

أدين فتى كندي يبلغ من العمر 12 عاما باختراق العديد من المواقع الحكومية بعد اعترافه بالقيام بذلك لصالح مجموعة “أنونيموس” الشهيرة لقراصنة الكمبيوتر، بحسب ما ورد في صحيفة “تورنتو صن” اليومية.

واعترف الفتى، الذي لم تكشف السلطات عن هويته لصغر سنه، بأن الهجمات لم تكن بدوافع سياسية مؤكدا أنه قايض ما حصل عليه من معلومات مع “أنونيموس” بمجموعة من ألعاب الفيديو.

وكان الفتى قد أقر أثناء المحاكمة أنه نجح في اختراق المواقع الإلكترونية لشرطة مونتريال، ومعهد كبيك للصحة العامة ضمن العديد من المواقع الحكومية الأخرى التي شن هجمات مختلفة عليها، تنوعت بين إيقاف الخدمة وتشويه الصفحات الرئيسية وأيضا سرقة البيانات الشخصية للمستخدمين.

وقد قدرت المحكمة قيمة الخسائر التي تسبب بها بنحو 60 ألف دولار أميركي، مؤجلة في نفس الوقت النطق بالحكم إلى الشهر المقبل.

تأسست المجموعة الشهيرة عام 2003 ، لتمثل حسب تصورها الدماغ الرقمي العالمي الفوضوي لمجتمع مستخدمي الإنترنت الذين يوجدون في وقت واحد ويتبنون مبدأ المعارضة الشديدة للرقابة على الإنترنت.

وترتبط العديد من مواقع الإنترنت والمنتديات بمجموعة “أنونيموس” وعلى رأسها “ويكيليكس” الذي تعتبر المجموعة أحد أكبر داعميه بالأخبار المسربة.

1 426944
سكاي نيوز



انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

   

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.