مقالات

طائرة عمر البشير ستسقط لدي عودته من اثيوبيا !! و اليكم البرهان : ابوبكر القاضي

اثيوبيا بريئة من دم عمر البشير ، و هذا ( قدر ) سطره الشعب السوداني بعبارته ( تسقط بس ) ،. فاشهدوا !!

(١)

ذهب الرئيس السوداني عمر البشير الي اثيوبيا لحضور القمة النصفية للاتحاد الافريقي ، و لاجراء مقابلة ثلاثية مع الرئيس الاثيوبي آبي احمد و الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي .. كما جاء في الاخبار .

 

 

بقراءة علمية و ادبية ، و حدس الصوفي .. و فراسة مؤمن ، اقول للعالم : ان طائرة عمر البشير ( ستسقط بس ) .. اثناء رحلة العودة الي الخرطوم ، و سيلقي عمر البشير حتفه !! و هكذا ( سيستريح عمر البشير في مرقده ، في برزخه ، من عقدتي (العار ). و ( الذنب ) و الاحساس ( بحالة المنبوذ ) و كلها احاسيس و حالات تستوجب موت صاحبها ، و تؤدي الي تدمير صاحبها ، و جلب الكوارث اليه ، و سوف نقدم بحول الله الادلة العلمية علي ذلك في متن المقال .

 

.. و شاهدنا .. سيستريح البشير في برزخه من عقده الذنب ، و حالة العار و كراهية الذات ، بسبب جرائمه الكبري في ابادة شعوب الهامش السوداني منذ شعب جنوب السودان الذي ذهب ، و ابادة الزرقة في دارفور – شعوب الفور ، و الزغاوة ، و المساليت – و شعب جبال النوبة و جنوب النيل الازرق ) .. ان البشير يعاني من (حالة المنبوذ ) التي تعمقت في خلايا جسده بسبب جرائم الابادة ،، و المحكمة الجنائية الدولية .. و مقاطعة المجتمع الدولي له . ان افعال البشير هي التي ستقتله .. ( يمهل و لا يهمل) .

(٢)

الكلمة (طاقة) .. في البدء كانت الكلمة .. و كانت الكلمة عند الله .. و كانت الكلمة هي الله . . و الكلمة هي المسيح عيسي بن مريم ، و الكلمة في السماء هي لا اله الا الله اتي بها النبيون .. و الكلمة عند الشعب السوداني اليوم هي ( تسقط بس ) .. الكل يرددها حتي البشير نفسه صار يرددها ( ليخفف عن نفسها من الم لسعتها ) .. ان عباوة تسقط بس التي يرددها الشعب السوداني في كل مكان داخل السودان و خارجه ، هذه العباوة ( تسقط بس ) لها طاقة تراكمية هائلة اكبر من احدث قنبلة نووية ، هذه الطاقة فعلت مفعولها في قانون الكون ، و صنعت حالة ارادة ( و ينزع الملك ممن يشاء ) .. فنزعت الاثنين : السلطة و الروح من عمر البشير .. لان البشير قد قرن بين الكرسي و روحه.. و شاهدنا ان ارادة الشعب من ارادة الله .. و قد ادرك الفتي التونسي بفطرته السليمة هذه الحقيقة حين قال كلمته الخالدةً: .

اذا الشعب يوما اراد الحياة …. فلابد ان يستجيب القدر .

(٣)

لقد خلقت عبارة ( تسقط بس ) التي يرددها الشعب السوداني .. بل صار البشير نفسه يرددها .. خلقت هذه العباوة لدي البشير (ازمة نفسية حادة ) .. تجسدت لديه الي ( حالة كراهية الذات ) اوصلته الي درجتي ( العار ، و عقدة الذنب ) ، و هي درجات و حالات مميتة لمن يعاني منها نفسيا . . و تحمل صاحبها الي حالة ( الياس ، و الموت و الانتحار ) .

 

يقول الدكتور ديفيد آر هوكينز في كتابه ( Power Vs Force ) .. ( القوة مقابل الاكراه ) . ترجمة عاصم ن علي و ارجوان بنت سليمان .. يقول الكاتب ديفيد ار هوكينز و هو يتحدث في الفصل الرابع من كتابه المذكور عن درجات الوعي الانساني ، و طبقا للمعايير التي وضعها د هوكينز فان البشير في الدرك الاسفل بتردد بين الحالتين : ( درجة الوعي ٢٠ / الشعور بالعار ، و الدرجة 30 / الشعور بالذنب ) .. وسوف اقتبس بعض الفقرات من هذا الكتاب ليعلم القاريء ان العلم و المعرفة هي التي تتحدث ، و ان المسالة ليست ليست كهانة او سحرا .

 

( دوجة الوعي 20 / العار :-

( مستوي العار هو المستوي الادني و الاكثر خطورة علي الانسان ، فلا يمكن لصاحبه احتماله ، او الخطو به الي الامام اي خطوات في الحياة ، فيستحيل الانسان ميتا و هو حي ) .. و يمضي الكتاب فيقول : ( لكن ما ان يغرغ الانسان في ذلك المستوي لن يجد سبيلا الا بقتل نفسه احيانا ، علة يزيل كل شيء فيطاول السكينة .. ان تكون منبوذا يعني ان تشعر بالعار ، و في المجتمعات البدائية الي انحدرنا منها جميعا فان الابعاد و النبذ مرادف للموت .) انتهي .

فالرئيس السوداني عمر البشير (منبوذ ) من المجتمع الدولي ، بسبب الابادة التي ارتكبها في دارفور .. و ارواح اهل دافور تلاحقه ، و اوكامبو و فاتو بنسودا وراه حتي القصاص .

و يقول الكاتب ديفيد هوكينز عن ( درجة الوعي 30 / الشعور بالذنب) علي ص ٨١ من كتابه المذكور ما يلي :

( الشعور بالذنب يشيع في مجتمعاتنا كاداة للتلاعب و العقاب ، و يظهر بقوالب مختلفة كتبكيت الضمير ، و لوم النفس ، و المازوشية ، و كل اعراض اعتبار الشخص انه كضحية ، الشعور بالذنب يسبب افات نفسية و جسدية ، و ميولا انتحارية . ) انتهي . ص٨١ من كتاب هوكينز نفسه .

(٤)

يا د عبد الله البشير الحق اخاك ، و يا وداد حصلي زوجك قبل فوات الاوان ! فقد اعذر من انذر!! اوصف لكم الحل :

ان عمر البشير معرض الان لما يسميه الشهيد محمود محمد طه في كتابه الرسالة الثانية من الاسلام ، معرض ( لقانون المعاوضة في الحقيقة) ، و هو قانون عادل ، و لكن ليس بمقاييسنا الارضية ، خاصة حين نقارنه ، بقانون المعاوضة في الشريعة ، منذ قانون حمورابي الي شريعة موسي الكليم ، الي الشريعة المحمدية ، ( القصاص ) ، ليس لك منجاة يا عمر البشير الا ان تعلن من اديس ابابا تسليم نفسك للمحكمة الجنائية الدولية ، و تعلن خطيا ، و طوعيا ، تسليم نفسك للعدالة الدولية ، و تريح ضميرك … هذا هو المخرج الوحيد لك من المصير المحتوم الذي جذبته لنفسك بموجب ( قانون الجذب ) ، و اذا اردتم ان تعرفوا ( قانون المعاوضة في الحقيقة ، ) ، فراجعوا كتاب الرسالة من الاسلام للاستاذ محمود ، او راجعوا الاستاذ حامد عوض حاج حامد المحامي الكائن الان بالبحرين ) فانه مولع جدا بهذه الجزئية من كتاب الرسالة من الاسلام .

ان البشير حين يشكو الي الشعب السوداني ، و يقول ( اشتغلت طلبة ، ووقعت من السغالة ، او حين يقول : كسرت سني ( فانه يصور نفسه بحالة الضحية ) التي اشار اليها د هوكينز في كتابه اعلاه فانه يكشف عن ازمته النفسية ، و معاناته الداخلية التي اوصلته لحالة ( المنبوذ داخليا ، و حالة العار في ادني درجات سلم الوعي لدي ديفيد هوكينز ، و هي حالة تؤدي الي الهلاك ، و جذب الكوارث ، فيا عبدالله البشير انصر اخاك ، و يا وداد حصلي زوجك عمر البشير ، فانه مخرجه في القصاص فقط بطرف فاتو بنسودا .

وصيتي للشعب السوداني : داوموا علي الثورة ، و علي هتافكم الشهير ( تسقط بس ) ، فان الله خالق الشعوب ، يحترم ارادة الشعوب ، فارادة الشعب ( ارادة الجزء ) هي جزء ( من ارادة الكل/ قانون الكون كما يقول شارل هانيل في كتابه : المفتاح الكوني) ، فالشعب السوداني قد قال كلمته ، ( تسقط بس ) ، و سيداوم عليها حتي سقوط النظام و نهاية الظالم عمر البشير .. ( و الله متم نوره ) .. و لو كره عمر البشير .. هذا وعد غير مكذوب .

وكالالات


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.