عالمي

مدون مصري يشهر إلحاده عبر فيسبوك!

بعد أشهر من إعلانه اعتزال تقديم فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي وقراره الانتحار، أثار المدون المصري شادي سرور جدلا جديدا بتصريحات نشرها على صفحته في “فيسبوك” اليوم الجمعة.

ونشر الفنان المصري تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قال فيها: تركت الإسلام، بسبب الجحود والعنصرية في قلوب الناس من حولي”، موضحا سوء الوضع النفسي الذي مر به في الفترة الماضية.

وأضاف سرور أنه كاد يلجأ للانتحار لأنه الحل الوحيد للتخلص من الألم والعذاب النفسي على حد زعمه.

وتحدث عن أصعب وقت مر به في حياته، وعن الشهرة في مصر التي كانت نقمة عليه أكثر منها نعمة، مشيرا إلى أنه حرم من الخصوصية والحرية لأن المجتمع يراقب كل أفعاله.

كما أكد المدون المصري أنه خسر كل الناس وأصبح وحيدا.

وقبل أن يختتم كلماته، قال شادي سرور: “لن أتأثر بكلمة من أحد، وسأنفذ ما أؤمن به فقط.. علّمتني الحياة أن الشموخ لا يُهان عند الانكسار، بل يزداد قوة ليبدأ في سرد قصة شموخه”.
وأعلن المدون المصري في أكتوبر 2018، اعتزال الفن ونيته الانتحار، وقال في مقطع فيديو على موقع “إنستغرام”: “قررت التوقف عن تقديم فيديوهات على السوشيال ميديا، كما أني قرر ألا أستمر في الحياة”.


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.