منوعات

تفاصيل إختفاء الطالب “عبدالله خالد عبدالله” من مركز إمتحانات الشهادة الثانوية

ألجمت الصدمة أسرة الطالب “عبدالله خالد عبدالله محمد تور” الذي أختفى في ظروف غامضة منذ يوم السبت المنصرم التاسع من مارس بالتزامن مع أمتحان مادة اللغة العربية .

وأبلغ والد الطالب المختفي أن أبنه خرج معه بعربة خاصة صباحاً من منزله بضاحية الجرافة بمحلية كرري شمال أم درمان في طريقه لمركز الامتحان، وذكر إن “عبدالله” أكمل المشوار مع جارهم وهو ممتحن من مدرسة الدقير بكرري، لكنه لم يجلس للإمتحان، كما أنه لم يعود لمنزل أسرته بمنطقة الجرافة .

وأكد والد الطالب خالد أن نجلعه ليس لديه أي ميول سياسية ولم يشارك في التظاهرات وليس لديه نشاط عام، وقال: معروف عنه ميوله للقراءة والتحصيل، مشيراً الى أنه لديه رهبة من الامتحانات، وذكر إنه ممتحن بالمساق العلمي لمادة الهندسية، وقال إن إبنه يراجع دورسه أكثر من المعدل ويخلد للنوم وكتابه منكباً على وجهه .

وروى الوالد أن إبنه دخل الى المدرسة صباح السبت، وبدأ يراجع مع زميله إستعداداً للإمتحان، وقال لزميله “أنا ما جاهز”، وذاهب لمحطة المواصلات، كاشفاً أن خفير المدرسة المذكورة شاهده وطلب منه أن يرجع للمدرسة ويلحق بالإمتحان، إلا أن “عبدالله” رفض نداءات الخفير وذهب الى حيث اللاعودة .

وأكد والد الطالب المختفي بأن نجله لا يعاني من أي مشكلة أسرية أو نفسية ويعيش مع اشقائه في ود وإحترام وتقدير، بيد أنه كان قلقاً في أيام الامتحانات، كما أن لديه أصدقاء في الحي الذي يسكنه والمدرسة يراجع معهم المقررات، مشيراً الى أن “عبدالله” خلال العطلة يتصفح “فيس بوك”، واصفاً نجله المختفي بأنه “حساس جداً”، وليس له إنتماء باي تنظيمات متطرفة ، قائلاً إن الأسرة والأهل بحثوا عنه في بعض المساجد والخلاوي ولم يعثروا عليه .

وأوضح أن نجله لم يحمل هاتفه الجوال وهو مغلق بكود، منوهاً الى أن الشرطة طلبت كشفاً بالأرقام التي يتصل عليها، لافتاً وبحسب صحيفة الوطن الى تدوينهم بلاغاً لدى قسم المهدية بتاريخ 10/3/2019م وفقاً للمادة 44 إجراءات، وناشدت الأسرة الجمهور بالمساعدة في العثور  .

 

باج نيوز


الوسوم

أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.