أخبار

إستقالة عضو مجلس قيادة “الإنقاذ” صلاح كرار من المؤتمر الوطني

دفع عضو مجلس الولايات، وعضو مجلس قيادة ثورة “الإنقاذ” العميد ركن صلاح الدين محمد احمد كرار، بإستقالته من الهيئة التشريعية القومية والمؤتمر الوطني إحتجاجاً على موافقة الهيئة على فرض حالة الطوارئ بالبلاد لمدة ستة اشهر.

وصادقت “الهيئة التشريعية القومية” أمس، بغالبية الأصوات، على فرض حالة الطوارئ بالبلاد لمدة 6 اشهر بدلاً عن عام، وسط رفض كلتة الحزب الاتحادي الأصل والمؤتمر الشعبي.
وأشار كرار في بيان تلقى “باج نيوز” نسخه منه اليوم “الثلاثاء”، أن الطوارئ لن تستطيع محاربة الفساد الذي عجزت سلطات الدولة في محاربته لجهة أنه أصبح مؤسسة ويرعاه نافذون.

وقال إن المستهدفين من فرض الطوارئ المحتجون رغم حديث المسؤولين بأنها فرضت لمحاربة الفساد، وأشار إلى أن الفساد أصبح مؤسسة ويرعاه نافذون. وأضاف “هيهات وهيهات أن يحارب قانون الطوارئ ما عجز عنه سلطان الدول”، ونوه إلى أن صوت ضد إجازة إعلان الطوارئ عند عرضه في الهيئة التشرييعية لجهة أن الطوارئ تهزم دعوة الرئيس البشير للحوار مع القوى السياسية فضلاً عن كونها تستهدف المتظاهرين.
وقال إن الطوارئ ستضع القوات المسلحة في مواجهة مع المواطن، وأضاف: ” بناءاً عليه وحتى أكون أميناً مع نفسي وصادقاً في موقفي المخالف لما تبناه حزب المؤتمر الوطني فقد قررت الاستقالة من عضوية مجلس الولايات وعضوية حزب المؤتمر الوطني”.
المصدر : باج نيوز


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.