أخبار

بسبب تغريدة تنتقد البشير.. سجن معارض بحريني

حُكم أمس الأربعاء على المعارض البحريني إبراهيم شريف بالسجن ستة أشهر وذلك بسبب تغريدة تدعو لرحيل الرئيس عمر البشير، بحسب ما أفادت منظمة العفو الدولية (أمنستي) إذ يجرم القانون البحريني انتقاد قادة الدول والمسؤولين الأجانب.
وأضاف المصدر ذاته أنه -علاوة على عقوبة السجن- حكم عليه بغرامة مالية بقيمة خمسمئة دينار بحريني (1300 دولار).

وينوي شريف -وهو سجين سابق وتولى قيادة جمعية “وعد” التي حلتها السلطات في مايو/أيار 2017- الاستئناف ليبقى بحالة سراح لحين صدور الحكم الجديد، بحسب بيان أمنستي.

 

إرحل يا زول..
قبل 30 عاما جاء عمر البشير على ظهر دبابة بزعم “الانقاذ”، وفي عهده تفاقمت الحروب الأهلية وحدث انفصال الجنوب وأفقر وجوع وأذل الشعب السوداني الطيب الكريم.
حان وقت الحرية للسودانيين ورحيل الرئيس المستبد.
#مدن_السودان_تنتفض pic.twitter.com/bwdqSepkfx

 

واعتمدت المحكمة على تغريدة لشريف نشرت في 25 ديسمبر/كانون الأول 2018 مع صورة للبشير جاء فيها “ارحل يا زول.. قبل 30 عاما جاء عمر البشير على ظهر دبابة بزعم الإنقاذ، وفي عهده تفاقمت الحروب الأهلية وحدث انفصال الجنوب وأفقر وجوَّع وأذل الشعب السوداني الطيب الكريم. حان وقت الحرية للسودانيين ورحيل الرئيس المستبد”.
واعتبرت لين معلوف مديرة البحوث بالشرق الأوسط لدى أمنستي في البيان أن “محاكمة شريف وإدانته ليست سوى آخر فصول القمع الشديد والمنهجي الذي تمارسه السلطات البحرينية ضد مواطنيها”.

ويواجه الرئيس السوداني الاحتجاج الأكثر جدية منذ توليه السلطة إثر انقلاب عسكري عام 1989.


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.