منوعات

تبرئة طالب ثانوي حُرم من جلسة بامتحان الشهادة بسبب توقيفه في تظاهرة

برأ قاضي محكمة طوارئ بحري وسط، حافظ الطيب، طالب ثانوي من تهمة المشاركة في الاحتجاجات، وتسببت عملية القبض عليه في حرمانه من الجلوس لإحدى جلسات امتحانات الشهادة الثانوية هذا العام، وأمر القاضي بإطلاق سراحه ما لم يكن مطلوباً في ذمة قضايا أخرى، وأصدر القاضي الحكم  لعدم كفاية بينات الاتهام المقدمة ضده والشك بسبب تضارب أقوال الشاكي وشاهد الاتهام حول زمن القبض على الطالب.

 

من جانبه أنكر المتهم تورطه بالتظاهرات، وقال أمام المحكمة إنه كان ذاهباً إلى المدرسة عند الثالثة والنصف عصراً بغرض مذاكرة المادة التي سيجلس لها، لافتاً إلى أن نظامياً ألقى عليه القبض بتهمة المشاركة في التظاهرات بحي شمبات، كاشفاً أن توقيفه تسبب في حرمانه من الجلوس للامتحان، وكان الشاكي قد أكد في أقواله عند مثوله أمام المحكمة في جلسة سابقة تورط المتهم في التظاهرات بمنطقة شمبات.

 

مشيراً إلى أنه كان قريباً من مكان التجمهر، موضحاً أنه حرق عدداً من الإطارات في الطريق العام واتهمه بالتعدي على النظاميين رمياً بالحجارة وفر هارباً بعدها، مبيناً أنه ألقى القبض عليه بعد مطاردة، مؤكداً أن ذلك كان عند الساعة السابعة والنصف مساءً، وأكد شاهد الاتهام أقوال الشاكي لكنه اختلف معه في الزمن الذي ضبط فيه المتهم.

 

صحيفة السوداني


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.