دين

طفلان يتعرضان لإصابات بالغة بسبب تعذيب شيوخ خلوة بأم درمان

في فاجعة جديدة تعرض طفلان لإصابات بالغة جراء التعذيب ضرباً وتجويعاً، بخلوة (الخلفاء الراشدين) بالفتح واحد مربع (24) بأم درمان على أيدي شيوخ الخلوة، وتم إسعافهما بحوادث مستشفى أم رمان أمس الأول بموجب استمارة الفحص الجنائي.
وأفاد والد أحد الطفلين وهما “إسماعيل قسم حمد الله” و”محمد نادر عبد الله حسن” ، أن اتصالاً ورده من الشيخ (ح) أخبره فيه أنه خارج البلاد، وعليه التوجه للخلوة لاستلام ابنه الذي يعاني من الإرهاق جراء الضرب، لكنه فوجئ عندما شاهد التشويه الذي أصاب ابنه، فاتصل بالشرطة التي أسعفت المصابين إلى حوادث مستشفى أم درمان بموجب استمارة جنائية، وفي الأثناء هرب ثلاثة من شيوخ الخلوة، ومن ثم تم فتح بلاغ في مواجهة الشيوخ الهاربين.
وقال الطفل “إسماعيل” إن الشيخ المعني أجنبي ولا يحفظ القرآن وأنه كان يوسعهم ضرباً ويسب العقيدة، ويصفهم بألفاظ نابية.
أثارت الحادثة لغطاً واسعاً واستنكاراً واسعاً من الشارع العام وطالبوا بضرورة الإسراع لوضع ضوابط لحال الخلاوي التي أصبحت وكراً لانتهاك الطفولة.

المجهر


الوسوم

أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.