أخبار

اتحاد قوي الأمة :نقف مع المجلس الإنتقالي

ثمن حزب اتحاد قوي الأمة موقف القوات المسلحة وانحيازها لصوت الشعب وازاحتها للنظام السابق .وأكد الحزب فى بيان له تسلمت /سونا/ نسخه منه دعمه الكامل لهذه الخطوة ووقوفه مع المجلس العسكري الانتقالي.

وحيا الشعب السوداني الابي وشباب الثورة واخوات مهيرة لتمسكهم واصرارهم علي اجلاء عهد الظلم والفساد والدكتاتورية وازاحة الكابوس الذي جثم علي صدر الوطن ثلاثة عقود من الزمان .

فيما يلى تورد /سونا/ نص البيان:-

بسم الله الرحمن الرحيم

حزب اتحاد قوي الامة (اقم )

بيان رقم (١) بعد نجاح الثورة

بداية نحي الشعب السوداني الأبي وشباب الثورة واخوات مهيرة في التمسك بارادتها واصرارها علي عزيمتها حتى اجلاء نظام الظلم والفساد والدكتاتورية وازاحة الكابوس الذي جثم علي صدر الوطن ثلاثة عقود من الزمان وفي سبيل ذلك قدمت ارواحا واسالت دماءً وامتلأت المحابس والسجون والمعتقلات من الابرياء الاحرار حتي جاءت بشريات نجاح صباح الثورة ابلجاً.

ونترحم علي الشهداء ونسال الله الشفاء للمصابين والحرية الكاملة للمكبلين بقيود الظلم والانانية.

ومن هنا نحي قوات الشعب المسلحة التي وقفت موقف حكمة ومسؤولية وصبر حتي رست بالسفينة الي بر الامان وحقنت دماءً كانت ستسيل وارواح كادت ان تزهق ومن منبر (اقم) نرسل صوتنا شاكرين للقوات المسلحة الباسلة ونثمن دورها ونتعشم في انها مع القرارات المتخدة في البيان الاول ومع القوي السياسية وارادة الشعب وان تخرج بالبلاد الي بر الامان.

ونؤكد بان ازاحة نظام حكم استمر لمدة ثلاثين عاما بحكمة ووعي يعتبر مجهودا مقدرا وعملا جبارا وخطوة مهمة في طريق اكمال ثورة الشعب السوداني.

مما تقدم نؤكد الاتي:

اولا / نؤكد دعمنا الكامل لهذه الخطوة ووقوفنا بصمود وثبات مع هذا المجلس العسكري الانتقالي .

ثانيا / نوجه عضوية الحزب وجماهيره في الخرطوم والولايات التوجه نحو العمل والانخراط بعزم في مسيرة بناء الوطن .

ثالثا/ ندعو جميع القوى السياسية بكل مرجعياتها لدعم خطوة المجلس العسكري الانتقالي وقبول دعوته للحوار والجلوس للتوصل الى وصفة سياسية توافقية تعيد للبلاد مكانتها وللشعب كرامته .

رابعا / ندعو جماهير شعبنا الابي الى دعم المجلس الانتقالي والترحيب بدوره العظيم في تخليص البلاد من حكم البشير واعوانه واخوانه .

خامسا / ندعو المجلس العسكري الانتقالي للتحرك السريع من اجل القضاء على الفساد والمفسدين واسترداد المال العام الذي تم الاستيلاء عليه بغير وجه حق .

ختاما نحمد الله ان خلصنا من حكم وصف بالاكثر فسادا وظلما في تاريخنا الحديث .

محمود عبد الجبار رئيس الحزب .

سونا


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.