عالمي

هبوط طائرة أميرية قطرية في جدّة للمرة الأولى منذ اندلاع أزمة الخليج

كشف موقع “قطر اليوم” عن هبوط طائرة أميرية قطرية في مطار جدة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل عامين، بعد إعراب الدوحة عن استعدادها لحضور قمم دعت إليها السعودية بمكة.

ونشر حساب “قطر اليوم” على “تويتر” صورة للطائرة وكتب: “الطائرة الأميرية القطرية تهبط بمطار جدة لأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية وحصار قطر”.

 

وغرد عضوان الأحمري الصحفي السعودي ورئيس موقع “إندبندنت عربية”، قائلا: “وصول طائرة قطرية تتبع للأسطول الأميري إلى جدة السعودية قبل أكثر من ساعة من الآن، حسب أحد برامج الطيران الشهيرة. ويأتي وصول الطائرة دون معرفة تفاصيل إضافية قبل 48 ساعة من القمتين الخليجية والعربية اللتين دعا إليهما الملك سلمان بن عبد العزيز”.

وصول طائرة قطرية تتبع للأسطول الأميري إلى جدة السعودية قبل أكثر من ساعة من الآن، حسب أحد برامج الطيران الشهيرة. ويأتي وصول الطائرة دون معرفة تفاصيل إضافية قبل ٤٨ ساعة من القمتين الخليجية والعربية التي دعا إليها الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وقال محلل الطيران، أليكس ماشيراس والذي يقدم تقارير عن الطيران عبر شبكة “سكاي نيوز” وهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في تغريدة على “تويتر”: “الطائرة A319 التابعة للطيران الأميري القطري تهبط في مطار جدة ولأول مرة منذ اندلاع الأزمة الخليجية وحصار قطر”.

وأكد في تغريدة أخرى أن الطائرة كانت تحمل وفدا دبلوماسيا قطريا، حضر لإجراء محادثات بشأن القمتين الخليجية والعربية.

وأشار في تغريدة ثالثة إلى أن الوفد الدبلوماسي الذي تواجد على متن الطائرة حط بمدينة جدة، وأن الطائرة عادت أدراجها إلى الدوحة خالية وقال: “الساعة 2 صباحا (الآن) بعد نزول الوفد الدبلوماسي القطري في جدة، تعود الطائرة الأميرية خالية من الركاب إلى الدوحة عبر الأجواء السعودية”.

 

وكانت الخارجية القطرية، قد قالت على موقعها، إن الأمير تميم بن حمد آل ثاني تلقى رسالة خطية من الملك سلمان، يدعوه فيها إلى حضور القمة الطارئة لمجلس التعاون الخليجي بمكة المكرمة في 30 مايو الجاري.
وتشهد دول الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت في 5 يونيو 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر وفرضت ضدها إجراءات غير مسبوقة.

 

سبوتنيك


أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.