أخبار

وزير المالية: الإبقاء على دعم السلع الأساسية في الوقت الراهن

أكّد وزير المالية د. إبراهيم البدوي، الإبقاء على دعم السلع الأساسية في الوقت الراهن لتقليل الآثار المُترتِّبة على تَوازُنات الاقتصاد الكلي، وكشف عن مشروعات مُحدّدة في مُوازنة العام 2020 لتحقيق قيمة إضافية لقطاعات اللحوم والحُبُوب الزيتية.

وأوضح البدوي لدى مُخاطبته العاملين بوزارة المالية، تعويله على وزارة المالية في تنفيذ بَرنامج إسعافي خلال فترة حدّدها بـ(200) يوم، وقال إنّ البرنامج يشتمل على برامج تثبيت الاقتصاد الكُلي وتعبئة الموارد والتّوظيف الأمثل للموارد وفق الأولويات لخدمة أهداف الاقتصاد في التنمية والرفاه الاجتماعي، وقطع البدوي إيمانه بالاقتصاد المُخَطّط على المُستوى الاستراتيجي وريادة وقيادة الدولة له في إطَار دَورٍ فَاعلٍ للقطاع الخاص المُنتج، والتركيز على دعم المنشآت الصغيرة والمُتوسِّطة التي يقودها الشباب.

 

مُؤكِّداً الاهتمام بتدريب الشباب وإنشاء مجلس وظائف لإدارة حوارٍ مُجتمعي حول خلق وظائف بمُشاركة القطاع الخاص والحكومي والجامعات والجهات ذات الصلة لمُواءمة التأهيل الأكاديمي والتقني مع مُتطلبات سُـوق العمل، وأعلن عن مُبادرات إسعافية تطلقها الوزارة بالتنسيق مع جهات الاختصاص المركزية والولائية تَهدف لمُعالجة ارتفاع كلفة المعيشة.

وقال البدوي: “نتطلّع خلال البرنامج الإسعافي إلى إعادة تأهيل السودان في مُجتمع التنمية والتمويل الدولي والعمل مع الجانب السيادي والسياسي لرفع العُقُوبات المفروضة على السُّودان وإزالة اسمه من لائحة الدول الراعية للإرهاب”، وأعرب عن أمله في دعم السُّودانيين بدول المهجر، مُشيداً بمُبادرة سُودانيي المهجر بإنشاء صندوقٍ لدعم الميزانية وميزان المدفوعات، وَكَشَفَ عن التّنسيق بين وزارة المالية وبنك السودان ولجان المِهجر لفتح حسابات لاستلام هذه الموارد وتوظيفها لتثبيت الاقتصاد، سيما تثبيت سعر الصرف.

 

الصيحة


الوسوم

أكتب تعليق

اضغط هنا لكتابة تعليق

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.