تعرف على الاجراءات العاجلة من مجلس الوزراء لمعالجة شح الخبز والوقود

سودافاكس- الخرطوم :
عقد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك إجتماعاً طارئاً لمجلس وزراء مصغر ضم: وزير شؤون مجلس الوزراء ووزير المالية والتخطيط الإقتصادي ووزير الطاقة والتعدين ووزير الصناعة والتجارة.

 

وبحث الاجتماع قضايا معاش الناس وخاصة موقف الامداد والتوزيع لسلعتي الدقيق والمواد البترولية، ووقف علي أسباب النقص الحاد في الخبز المتمثلة في انخفاض انتاج المطاحن من الدقيق من 100 ألف جوال الي حوالي 53 ألف جوال ، وقد إطلع الإجتماع علي نتائج إجتماعات وزير الصناعة والتجارة مع اصحاب المطاحن حيث تم الاتفاق علي معالجة الموقف خلال اليومين القادمين وارتفاع الانتاج اليوم الي 72 الف جوال وبدأ توزيع الدقيق علي المخابز نهار اليوم.

 

 

وقد اطمأن الاجتماع علي موقف واردات القمح من الخارج للثلاث أشهر القادمة.وفي هذا الصدد، اعرب الاجتماع عن تقديره لمجهودات لجان المقاومة بالاحياء في المساهمة و الرقابة علي توزيع الدقيق والخبز. وناقش الاجتماع المعاناة التي يتكبدها المواطنون للحصول علي المواد البترولية والاسباب التي ادت الي ذلك وهي تعطل جزئي في خطوط انابيب خام البترول الذي ادي لتوقف ثلثي طاقة  مصفاة قري للبترول الي جانب تأخر وارد المواد البترولية ، علي ضوء الوضع الماثل . وخلص الاجتماع الي الاجراءات التالية:-

 

اجراء تحقيق فوري في مسببات العطل الجزئي في خط الانابيب ومحاسبة كل من تسبب في معاناة المواطن. توجيه وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لتأمين الموارد المالية الكافية والمطلوبة لمقابلة احتياجات البلاد لمدة عام ، كما وجه الاجتماع وزارتي المالية والتخطيط الاقتصادي والطاقة والتعدين للاسراع  باجراءات تخليص البواخر الاربع التي وصلت ميناء بورتسودان. التأمين علي اجراءات وزارة الطاقة والتعدين بترشيد حصص توزيع المحروقات علي كل المركبات العامة والخاصة.

 

 

وقرر الاجتماع تشكيل لجنة من وزراء شؤون مجلس الوزراء والمالية والتخطيط الاقتصادي والطاقة والتعدين والصناعة والتجارة تكون في حالة انعقاد دائم لمتابعة الازمة وتنفيذ القرارات المتخذة وستوالي اللجنة الوزارية تمليك  المواطنين بما يستجد من حقائق.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى