النيابة ترفض طلباً لشطب قرار التهمة في مُواجهة اثنين من مُتّهمي الانقلابية الأخيرة

سودافاكس- الخرطوم : أَمَرَ وكيل أول نيابة الفساد والتّحقيقات المالية د. الهادي زايد رابح، بشطب الاستئناف المُقدّم لشطب التُّهمة في مُواجهة “الفريق ركن الطيب المصباح ومحمود صالح”، على خلفية اتّهامهما بالمُشاركة في المُحاولة الانقلابية الأخيرة.
 

 

وأبلغت مصادر أمس، بأنّ مُحاميا (المُتّهميْن)، كمال عمر ومجدي أم بدة، تقدّما بطلب شطب قرار التُّهمة في مُواجهتهما، وجاء رفض وكيل أول النيابة لعدم اكتمال التحريات في مُواجهة المصباح، حسب قرارٍ صادرٍ عن وكيل النيابة، بِجَانِب أنّ الطلب سَابِقٌ لأوَانِهِ.. وفيما يتعلّق بصالح، كشفت المصادر عن وجود بيِّنة مبدئية في مُواجهته.
 

وطبقاً للمصادر، فإنّ النائب العام سبق ووجّه باتخاذ (4) خطوات ومن ثَمّ يتم النظر في الإجراءات المُتعلِّقة بالتحريات، كما أنّ نيابة مُكافحة الفساد والتحقيقات المالية أطلقت سراح (7) مُتّهمين مَعاشيين بالقوات النظامية، على خلفية المُشاركة في المُحاولة الانقلابية الأخيرة.

 

وكان النائب العام  قد أمر بإعادة القبض على المُتّهمين وفقاً لسُلطاته تحت المادة (58) مِن قَانُون الإجراءات الجنائية لسنة 1991م، استكمالاً للتّحرِّي، بجانب أنّ هنالك بيِّنات مادية لم تُقدّم بعد، وشُهُود اتّهام لم يتم سَمَاعهم.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى