تصريح مثير لعلي بلدو: مفاوضات جوبا تحتاج لطبيب نفسي!

سودافاكس- الخرطوم :
أكد الدكتور علي بلدو أن الحاجز النفسي وعدم الاستعداد الذهني، وما يعتمل في النفوس، هو السبب المساعد في طول أمد التفاوض بين الفرقاء في سلام جوبا ودون تحقيق نتائج ملموسة علي الأرض.

 

 

وأوضح بلدو في تصريحات له بحسب (الراكوبة) إن عدم الثقة في الطرف الآخر والشك في النوايا وعدم الجدية والمصداقية، جنباً إلى جنب مع عدم القدرة على التخلص من رواسب الماضي والتجارب والخبرات النفسية المريرة وصعوبة الاعتذار والاعتراف والغفران لدى أطراف التفاوض مع الخوف من القواعد وهواجس التخوين والانسلاخ والتنكر، كل ذلك بجانب النظرة السالبة للمستقبل وتوقعات نقض العهود والالتفاف عليها في بلاد ذات سمعة في هذا الأمر، يعقد الأمور ويلقي بظلاله الشاحبة على سير عملية التفاوض برمتها.

 

وألمح بلدو إلى أن كثرة الاحتفالات والتقسيم لمسارات جهوية، إضافة للتعليق والمد والرفع وكثرة الحديث والتبسم والثناء على الطرف الآخر كلها تعتبر من الحيل النفسية للتغطية على أحداث اختراق حقيقي في الملفات المهمة والخلافية.
وأختتم بلدو إفاداته بالتشديد على وجود الطب النفسي لإذابة الجليد وتهيئة الأطراف لقبول السلام، وحتى لا تستمر بهذه الصورة العقيمة إلى يوم القيامة.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى