“العدل والمساواة”: تمديد التفاوض قابل للتجديد ومن الصعب تحديد موعد الاتفاق الشامل

سودافاكس- الخرطوم :
قال الناطق باسم حركة العدل والمساواة معتصم أحمد صالح، إنه من الصعب تقدير الزمن النهائي للوصول إلى إتفاق شامل، وعلل ذلك بأن هناك قضايا لا تستغرق زمناً طويلاً وأخرى قد تستغرق أياماً.

 

وأوضح معتصم في تصريح لـ(باج نيوز) اليوم “الخميس”، أن تمديد التفاوض لمدة ثلاثة أسابيع من ١٦ فبراير إلى ٧ مارس ٢٠٢٠م، قابل للتمديد.
وأضاف: “السلطة بدأناها منذ مطلع يناير الماضي ولم نحسم ٥٠٪؜ منها حتى الآن، لذلك تم التمديد لثلاثة أسابيع قابلة للتمديد عشماً في إنجاز الاتفاق أو على الأقل الجزء الأكبر”.
وتابع: “لم تحسم بعد قضايا مستويات الحكم- إقليم دارفور- والفترة الانتقالية وحق قوى الكفاح المسلح لمزاولة أنشطتها السياسية بمجرد التوقيع على إتفاق السلام”.

 

وأشار معتصم إلى أنه تم الاتفاق على موضوع سيادة اتفاقيات السلام على الوثيقة الدستورية بتضمين اتفاقيات السلام في الوثيقة وفي حالة التعارض يزال التعارض بتعديل الوثيقة الدستورية.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى