في حضور المهندي وشداد اتفاقية مثمرة بين الاتحاد القطري لكرة القدم ونظيره السوداني

سودافاكس- الخرطوم : وقع الاتحاد القطري لكرة القدم أمس ( الأحد)، اتفاقية تعاون مع الاتحاد السوداني لكرة القدم، بما يخدم اللعبة وسبل الارتقاء بها في كل من البلدين الشقيقين.
ووقع الاتفاقية عن الاتحاد القطري لكرة القدم السيد سعود بن عبدالعزيز المهندي نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، بحضور السيد منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد، بينما مثل الاتحاد السوداني لكرة القدم الرئيس الدكتور كمال شداد.
ويأتي توقيع الاتفاقية كخطوة مهمة على درب الاتفاقيات التي وقعها الاتحاد القطري لكرة القدم في الفترة الماضية والتي تعتبر جزءا من استراتيجيته الرامية لتطوير كرة القدم وتعزيز علاقته مع نظرائه من الاتحادات كافة، لاسيما مع الاتحادات الشقيقة والأفريقية أيضا، خصوصا وأن هناك اتفاقية تعاون مع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، كما تربط الاتحاد القطري بشقيقه السوداني علاقات أخوية ذات أواصر متينة وممتدة منذ سنوات.
وركزت الاتفاقية على التعاون في أكثر من مجال رئيس، فيما يتعلق بالتبادل الفني والمهني، والفرق والمنتخبات الوطنية، وتبادل الخبرات (بما في ذلك تأهيل المدربين وتنمية المواهب الشابة).. والاستفادة أيضا كذلك من التجارب الناجحة والمتعددة لكرة القدم القطرية، بما في ذلك أكاديمية أسباير ومستشفى الطب الرياضي أسبيتار، وما يتعلق بالأمن الرياضي والأنشطة المتعددة لمعهد جسور.
وفى ختام اللقاء أكد د. كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم على أهمية استمرار التعاون الدائم فيما بين الاتحادين والاهتمام بتطوير هذه العلاقات وهو ما ستترجمه الاتفاقية في الفترة المقبلة، مثمنا الدور الذى يوليه سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم للشؤون المتعلقة بكرة القدم في البلدين.
وقال شداد، إن “هذه الاتفاقية تعبر عن حجم العلاقات الأخوية والتاريخية الوثيقة بين الاتحادين القطري والسوداني والممتدة منذ سنوات والتي لا تحتاج إلى أوراق، فهي عنوان لما ينبغي أن تكون عليه العلاقات بين الأشقاء”، مشيرا الى أن أولى ثمار الاتفاقية دراسة تطوير استاد الخرطوم الذي استضاف اول بطولة لكأس الأمم الأفريقية.
نقلا عن : صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى