فيصل محمد صالح .. نعم سكان الخرطوم في خطر وفتح المعابر حدث تحت ضغط كبير من الرأي العام

*سجلت ولاية الخرطوم 594 حالة إصابة بفيروس كورونا من إجمالي 678 إصابة.
إرتفع عدد المصابين بفيروس كورونا اليوم إلى ٦٧٨ شخصاً من بينهم ٥٩٤ بولاية الخرطوم. هذا العدد منطقي، فالخرطوم هي أكبر ولايات السودان وبها أكثر من عشرة ملايين مواطن، كذلك هي العاصمة القومية وبالتالي بها أكبر حركة تداخل سكاني، وأكبر حركة تبادل مسافرين مع العالم، طبيعي إذن أن تتركز بها الإصابات

 

 

*هل من المتوقع تمديد فترة الحظر بالولاية؟
نعم متوقع، لأنه لم يحدث أي تحسن في الوضع الصحي، وكانت درجة الالتزام به ليست كبيرة.

*هل بحثت الحكومة في أسباب هذه النسبة العالية بالخرطوم؟
كما ذكرت هناك مبررات منطقية لوجود النسبة العالية من الإصابات بالخرطوم. والأسباب معروفة ومتوقعة .
*إذن لم تتفاجأ الحكومة بهذا العدد الكبير من الإصابات؟
ليس فيها أي مفاجآت.

*هذا يعني أن سكان ولاية الخرطوم في خطر ؟ وعليهم البقاء بالمنزل لحماية أنفسهم من الفيروس ؟
نعم سكان الخرطوم في خطر حقيقي وعليهم أن يحدوا من حركتهم ويلزموا منازلهم، ويتجنبوا التجمعات غير الضرورية، فانتقال الفيروس عبر الرذاذ والاختلاط المباشر ثابت علميا.

*الحكومة فتحت المعابر للعالقين الشهر الماضي، فهل ارتكبت خطأ في أنها لم تتخذ التدابير اللازمة لهذه الخطوة ؟
موضوع فتح المعابر والمطارات للعالقين حدث تحت ضغط كبير من الرأي العام، خاصة وأن الإغلاق حدث دون مهلة زمنية، لذلك بدا المطلب عادلاً ولا بد منه، ولم تكن هناك أماكن استيعاب تكفي لكل العدد، لذلك تم تطبيق تجارب دول أخرى استخدمت العزل المنزلي ونجح فيها، لكنه لم ينجح لدينا.

*الإحصائيات تشير إلى زيارة مرتفعة في نسبة الإصابات، وبعض مراكز العزل امتلأت بالمرضى، هل تم تجهيز أماكن عزل جديدة؟
نعم يجري العمل الآن لتجهيز مراكز إضافة للعزل والحجر الصحي، كما زادت المراكز العلاجية، نستعد ونعمل بشكل يومي لزيادة الطاقة الاستيعابية للمركز وللمستشفيات .

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق