تعويم الجنيه السوداني .. هل آن الأوان لذلك؟

حسب ما ورد في صحف اليوم ان وزير المالية يعتزم تعويم سعر العملة المحلية مقابل العملات الحرة بعد زيادة الرواتب في القطاع العام ورفع الدعم عن المحروقات. السؤال المهم الذي نود الاجابه عليه هنا هل توفرت متطلبات التعويم في الوقت الراهن؟ من الخطأ ان يعتقد البعض ان التعويم هو ترك السعر ليتحرك في الهواء الطلق دون تدخل وتوجيه و تركه وفقا لقوي العرض والطلب.

بل العكس ليس الوضع هكذا التعويم يتطلب ادارة وتوجية لحركة الىسوق حتي يتحرك السعر وفقا للطلب والعرض الحقيقيين وليس وفقا لنزوات المضاربين من تجار العملة في السوق الاسود للعملات. وفقا للشواهد البحثية المتوفرة لدينا حوالي 64 في المئة من حركة اسعار الصرف اليومية تتحرك وفقا لمضاربات تجار السوق ولا تمت بصلة بي الطلب والعرض الحقيقيين. تركيبة سوق العملات في السوق الأسود تصنف انها احتكار القلة oligopoly و ليس هو سوق حر كما يعتقد البعض بل محكوم بالسعر الذي تحدده قلة من التجار النافذين في السوق ولا احد يستطيع تحديد سعر صرف اخر سواهم. اذن انطلاقا من هذا الفهم لا يمكن ان نعتبر ان سعر السوق الأسود هو معيار مناسب لتحديد سعر الجنيه مقابل الدولار في الوقت الراهن. المشكلة الكبيرة تتمثل في ان هؤلاء التجار أصبحت لديهم ارصدة ضخمة من العملة المحلية مخزنة لديهم ولذلك بامكانهم استدراج السعر اليومي للدولار لاي مستوي يريدونه. علما بان الحكومة لا تستطيع الصمود امام ارتفاع الدولار بعد مستويات معينة من الممكن ان يرفعوا سعر الدولار لمستويات عليا لإجبار الحكومة للتراجع عن سياسة التعويم. اذن يبقي السؤال المهم هو ماهي متطلبات التعويم؟

من اهم متطلبات التعويم وجود سياسة نقدية فاعلة تتمثل في احتياطي نقدي من عملات حرة او ذهب للبنك المركزي بموجبه يتم التاثير علي العوامل غير اساسية علي الطلب والعرض والتي تمثل كما ذكرنا سابقا حوالى 64% من الحركة اليومية لاسعار العملات الاجنبية. وكما تتطلب ايضاالسياسة النقدية الفاعلة استحداث البنك المركزي لادوات نقدية لاستخدامها في عمليات السوق المفتوحة للتأثير علي مجري حركة السعر اليومي للدولار. وكما يتطلب قدرة البنك المركزي للتحكم في عرض النقود وهذا لن يتحقق مع وجود كتلة نقدية ضخمة خارج القطاع المصرفي تحديدا فى يد تجار العملة. ولذلك اهم خطوة قبل الأقدام لسياسة التحرير هي تغيير العملة الوطنية وذلك لتجفيف مصادر تأثير هؤلاء التجار علي سعر الدولار اليومي.من الممكن ان يتم تنفيذ خطوة تغيير العملة المحلية قبل اصدار فئة ال 200 جنية الجديدة في الوقت الراهن وسحب فئتي ال 500 و ال 100 جنية ليتم استبدالهم تدريجياً بفئات جديدة ووضع قيود جديدة للسحب من البنوك خاصة لكبار التجار.

إبراهيم اونور
جامعة الخرطوم
المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق