تفاصيل جديدة عن استيلاء مأمون حميدة على أراضي بحديقة السلمابي

 

كشفت مصادر مطلعة تفاصيل جديدة عن الأراضي التي استولى عليها القياديين بالنظام البائد عبد الباسط حمزة ومأمون حميدة والتي بلغت مساحتها أكثر من 90 ألف متر مربع.

 

واوضحت ذات المصادر التي فضلت حجب إسمها، أن عبد الباسط حمزة استولى على 27 قطعة على النيل الأزرق تترواح مساحة القطعة الواحدة مابين 4 الف الى 10 الف متر مربع وقالت ذات المصادر أن حمزة استولى على تلك الاراضي بواسطة عبد الحليم المتعافي ابان توليه منصب والي الخرطوم بعد أن خصصتها الولاية لشركة بريطانية ودخل في تسوية معها وطالبته بدفع 2 مليون جنيه استرليني لانها قامت بتخطيط الاراضي.

 

وأكدت المصادر ان عبد الباسط لم يسدد لوزارة التخطيط سوى 4 مليون دولار من قيمة الأراضي التي بلغت 20 مليون دولار وأردفت وعلى الرغم من ذلك تم استخراج شهادات البحث بتوجيهات من مدير الاراضي آنذاك عصام الشيخ وذكرت المصادر أن حمزة قام بعد ذلك ببيع الاراضي الى شركة أسمنت عطبرة التي يمتلكها المستثمر السعودي الراجحي ويمتلك فيها 20 بالمائة من اسهمها وكشفت المصادر عن تقدم الراجحي بطعن الى لجنة التفكيك لاصدارها قرار بايقاف التصرف في تلك الاراضي وزاد الراجحي أكد انه دفع 50 مليون دولار لعبد الباسط حمزة.

 

وفيما يتعلق بتفاصيل استيلاء حميدة على اراضي حديقة السلمابي بشرق الخرطوم أكدت المصادر ان القطعة مسجلة في سجلات الاراضي بإسم حديقة السلمابي ولكن حميدة بالتحايل تم تخصيص القطعة رقم 50 وهي عبارة عن جزء من الحديقة عقب تدخل من القيادي بالنظام البائد الراحل مجذوب الخليفة ابان توليه منصب والي الخرطوم واضافت بعد حصول حميدة على تصاريح البناء قام بتشييد جامعة العلوم الطبية في أكثر من 13الف متر من مساحة الحديقة والتزم للمحلية بدفع إيجار لها وقام بتشييد مسجد وقاعة لكي يغطي على تغوله على أراضي الحديقة في وقت لم تؤكد المصادر أو تنفي ما اذا كان حميدة يسدد قيمة إيجار اراضي الحديقة.

 

الجريدة

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق