السجن 18 عاماً لرجل حاول تفجير زوجته السابقة بقنبلة داخل “طرد”

قررت محكمة نمساوية، أمس، سجن رجل يبلغ من العمر 29 عاماً لمدة تقارب 18 عاماً؛ لمحاولته قتل زوجته السابقة بقنبلة منزلية الصُنع العام الماضي.

وقضت محكمة في كلاغنفورت، عاصمة كارينثيا، على زوج المرأة السابق بالسجن 17 عاماً وثمانية أشهر، وقبوله في مرفق مخصص للجناة غير المستقرين عقلياً، فيما قضت بالسجن 16 عاماً على شريكه البالغ من العمر 29 عاماً أيضاً، لمساعدته على تنفيذ الهجوم.

وبحسب ما نقلت “روسيا اليوم”، فإنه طبقاً لجلسات المحكمة، قام الشريك، وهو أحد أفراد الجيش، بوضع الطرد خارج منزل المرأة، ودق جرس الباب ثم هرب، وفي هذه الأثناء كان الزوج السابق -الذي خدم أيضاً بالجيش في الماضي- يختبئ في مكان قريب وقام بتفجير العبوة عن بُعد.

وبحسب وسائل الإعلام أصيبت الضحية، 27 سنة، وهي أم لثلاثة أطفال، بحروق خطيرة في الهجوم الذي وقع في أكتوبر الماضي.

وتم تفجير العبوة الناسفة (على شكل طرد) عندما التقطتها السيدة من أمام شقتها في بلدة غوتارينغ في ولاية كارينثيا جنوبي النمسا.

سبق

تعليقات فيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق