الخارجية: تأخير رفع السودان من قائمة الإرهاب يقود إلى الانهيار وعودة التطرف

حذرت وزارة الخارجية السودانية الولايات المتحدة من أن تأخير رفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب سيؤدي إلى إنهيار السودان وينسف العملية السلمية في المنطقة ويحول البلاد إلى بؤرة للجماعات المتطرفة.

وقال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية السودانية السفير حيدر بدوي لـ”التغيير الإلكترونية ” ردًا على تصريحات كبير الباحثين بالمجلس الأطلنطي كاميرون هدسون حول تأخر رفع السودان من قائمة الإرهاب بسبب احتجاج ضحايا أحداث سبتمبر في الولايات المتحدة.

قال بدوي “كل ما نرجوه هو أن تسرع الحكومة الأمريكية في رفع اسم السودان من القائمة قبل أن تظهر المزيد من العقبات لأن إبقاء اسم السودان في القائمة ليس في مصلحة الولايات المتحدة وليس في مصلحة السلام في المنطقة لأن السودان على وشك الانهيار”.

وشدد بدوي على أن إنهيار السلم في السودان يعني توالد الإرهاب بمستويات غير مسبوقة من قبل لأن السودان المنهار سيكون أخصب أرض في العالم للهوس الديني مثلما أنه سيكون أخصب أرض لصناعة السلام في العالم إذا وضع في مسار البناء الوطني الصحيح.

التغيير نت

تعليقات الفيسبوك


انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا

انضم لقروب الواتسب - اضغط هنا


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.