تجمع المهنيين: اتفاق جوبا أعاد انتاج النظام البائد بلاعبين جدد

شن تجمع المهنيين السودانيين هجوماً عنيفاً على اتفاق سلام جوبا، ووصف التجمع الاتفاق بأنه نسخة بالكربون من الاتفاقات المجربة التي تمت بين النظام البائد والحركات في منابر مختلفة.

مؤكداً بان الاتفاق أعاد انتاج النظام البائد بلاعبين جدد، وقال عضو سكرتارية تجمع المهنيين السودانيين حسن فاروق إن الاتفاق لا يعبر عن السلام ولم يجد أي صدى في الشارع، واعتبر أن ما تم في جوبا هو توقيع مع جنرالات حرب ليس لديهم قوات على الأرض، وإنما لديهم مصالح قديمة معلومة منذ بداية الثورة وأيام اعتصام القيادة العامة.

وزاد فاروق بأن هؤلاء الجنرالات كانوا يقودون خط التسوية مع العسكر والمليشيات في الوقت الذي يتمسك فيه الثوار داخل الاعتصام برفض التفاوض معهم، واتهم فاروق نداء السودان بأنه من بدأ ما وصفه بالمسرحية، وذلك عندما بدأ يتحرك بأجندة معروفة بدأت تتكشف كل يوم.

وتابع : “ثم أعقب ذلك موقف الجبهة الثورية عندما طالبت بنصيب من الكيكة وطرحت عدد المقاعد التي ترغب بها في مجالس السيادة والوزراء والتشريعي في لقاء أديس أبابا.

و وصف فاروق الاتفاق بأنه نتاج تقاطعات ومصالح داخلية وخارجية لمحاور دولية لقطع الطريق أمام الثورة، وخلق الواقع الحالي الذي أكد أنه يمثل مصالح طبقة محددة، ورداً على مقولة السلام سمح، علق بأنه لم يخرج أحد للترحيب بالاتفاق، لا من الشارع ولا من أصحاب المصلحة، لأن الاتفاق لم يخاطب جذور الأزمة .

الجريدة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى