تحرير (22) شخصاً من عصابة للإتجار بالبشر

حررت القوات المشتركة السودانية الليبية بالولاية الشمالية، (19) مواطناً سودانياً وثلاثة أجانب، من قبضة عصابة للإتجار بالبشر وذلك بمنطقة المثلث الحدودية، كانوا في طريقهم إلى ليبيا على متن سيارتين.

وأكد قائد القوات المشتركة بالولاية العقيد الركن أنور عبد الله محمود، أن هذا الإنجاز تحقق بجهود ويقظة ومتابعة القوات المشتركة السودانية الليبية التي ظلت تعمل في مكافحة ظاهرة الإتجار بالبشر والحد من الهجرة غير الشرعية.

وقال بحسب وكالة السودان للأنباء اليوم “السبت”، إن القوات المشتركة ستظل العين الساهرة لحماية حدود الولاية ومنع مثل هذه الجرائم التي تهدد أمن واستقرار الوطن.

من جانبه، أكد رئيس شعبة استخبارات القوات المشتركة بالشمالية المقدم ملاذ حسن محمد سرور، أن تحرير هؤلاء الأشخاص من قبضة عصابة الإتجار بالبشر جاء بعد توفر المعلومات الكافية والرصد الدقيق لتحركات المجموعة من قبل القوات المشتركة.

وأشار إلى مواصلة جهودها وتحقيق إنجازاتها في مجال حماية حدود الولاية الشمالية والحد من ظاهرة الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وملاحقة المبعدين من ليبيا.

ونوه إلى أن العام الحالي شهد تزايداً كبيراً في الهجرة غير الشرعية، وأشار إلى أن القوات المشتركة قامت بتقديم كافة المساعدات الإنسانية للذين تم تحريرهم.

من جانبهم، أثنى عدد من ضحايا الإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية الذين استعادتهم القوات المشتركة من منطقة المثلث الحدودية، على جهود القوات المشتركة السودانية الليبية ودورها الكبير في انقاذ حياتهم من عصابة الإتجار بالبشر، وحذروا الشباب من خطورة الهجرة غير الشرعية على أنفسهم وسلامتهم وأمن واستقرار الوطن.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى