إيقاف ألف عامل بمصنع سور للغزل والنسيج بالحصاحيصا

دخل العاملون بمصنع “سور” للغزل والنسيج بالحصاحيصا في إضراب عن العمل، بسبب ما أسموه تجاهل متعمد من قبل إدارة المصنع لمطالبهم ، وشروعها في استصدار قرارات بالإيقاف عن العمل طالت أكثر من ألف عامل.

 

وقال مشرف عام قسم الغزل الحلقي بالمصنع طه حسين في تصريحات خاصة: “إن العمال في المصنع طالبوا بزيادة الأجور، وإلغاء الاستقطاع من المرتب، بالإضافة لمطالب بتحسين بيئة العمل والوجبة، ودفع مستحق الاجازات السنوية وإجازة “كورونا” ، هذا فضلاً عن تقديمهم لطلب بضرورة تكوين نقابة عمال المصنع، وضرورة تطهير إدارة المصنع من عناصر النظام البائد.

 

وأضاف طه بأن إدارة المصنع لجأت للحلول الأمنية والفصل التعسفي وقامت بإيقاف أكثر من ألف عامل من جملة (1400) عاملا بالمصنع، في تخطي صريح لقوانين العمل ومكتب العمل، وحاولت إجبار آخرين على كتابة استقالة بعد احتجازهم وإرهابهم داخل المصنع.

 

مؤكداً بأن العمال المبعدون ما زالوا يأتون يومياً ليوقعوا حضورهم أمام بوابة المصنع المغلقة أمام وجوهم، مشيراً إلى أن العمال باتوا لا يعلمون إن كان المصنع عبارة عن استثمار خاص، أم يتبع لمنظومة الأمن والدفاع. وتجدر الإشارة إلى مصنع سور للغزل والنسيج هو نتاج شراكة تساهمية بين تركيا وقطر والسودان.

 

الجريدة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى