مطالبات بتكوين غرفة طوارئ مشتركة لدعم العملة الوطنية واستقرار سعر الصرف

دعت الغرفة التجارية لتكوين وإنشاء غرفة طوارئ مشتركة مع الجهات ذات الصلة بالحكومة الانتقالية للمتابعة والنظر فى كيفية إيجاد حلول ومُعالجات مُشتركة عاجلة لدعم العملة الوطنية وتحقيق الإستقرار لسعر الصرف .

وقالت الأمين العام لاتحاد الغرف التجارية، علوية علي حسين  “ظللنا نُراقب الإرتفاع الكبير فى سعر  الصرف الذي يؤثر دون شك على كافة الأنشطة التجارية ما يزيد من الضغط على معاش ومعاناة المواطن، وشددت على أنه يجب العمل على ايجاد المعالجات الضرورية العاجلة لتثبيت سعر الصرف.

وأضافت علوية في تصريحات صحفية اليوم “نطالب الحكومة بتكوين غرفة طوارئ للعمل المشترك من أجل دعم العملة الوطنية وإيجاد الحلول العاجلة” وأكدت استعداد الاتحاد وغرفه المُتخصصة بالدفع برؤى علمية للحد من ارتفاع سعر الصرف.

وجددت  علوية تأكيد دعم رجال الأعمال بالقطاع التجاري للحكومة الانتقالية فى جهودها لحل كافة قضايا الهم الوطني وإيجاد مُعالجات عاجلة لتحجيم الارتفاع الكبير الذي ظلت تشهده قيمة العملات الأجنبية فى مقابل العملة الوطنية، وقالت “ظللنا مراقبين لما يحدث ونتائجة السلبية على الاقتصاد وننظر بكل تقدير لجهود الدولة فى المعالجة ونسعى  لمشاركة الحكومة بطرح رؤي محددة عبر آلية غرفة الطوارئ المشتركة لدعم وتقوية العملة الوطنية وتحقيق الاستقرار لسعر الصرف”.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى