(التعليم العالي) ترفض الاعتراف بنتيجة امتحانات شهادة كامبردج

يواجه مئات الطلاب السودانيين الذين يدرسون بالمدارس البريطانية بكافة دول العالم ونالوا شهادة (كامبردج)، مصيراً مجهولاً بسبب رفض وزارة التعليم العالي بالسودان؛ الاعتراف بنتائج هذا العام. وقال أولياء أمور لـ(السوداني) إنَّه بسبب جائحة كورونا لم تنعقد الامتحانات فاعتمدت (كامبردج) نظاما بديلا؛ قائما على تقييم نتائج الطلاب للثلاثة أعوام الأخيرة وأعمال الصف والامتحانات وغيرها من الإجراءات المعُقَّدة جداً، وعلى ضوئها تم استخراج نتيجة اعترفت بها كل دول العالم، وقال عدد من أولياء الأمور إنهم تواصلوا مع الوزيرة عبر مُحاميهم في أبريل الماضي وأكدوا لها أن رسوم هذه النتيجة هي نفس رسوم الإمتحان العادي (1100) دولار، وأخبروها بنيَّة خوض أبنائهم للإمتحان، فأعلنت لهم عن موافقتها طالما أن المركز معترف به وكان ذلك في يوم 9 أبريل، لكنها عادت في نهاية شهر مايو بتغريدة؛ رافضةً الاعتراف بنتائج كامبردج لهذا العام ما تتسبَّب في إرباك شديد لأولياء الأمور.

وقال محامي المتضررين عبد الهادي الزبير همد لـ(السوداني) إنه قدَّم إنذاراً للوزيرة للتراجع عن قرار رفضها للنتيجة لكنها لم ترد ما يعني ذهاب القضية لساحات المحاكم.
الجدير بالذكر أن (السوداني) سعت للوصول إلى الوزيرة لكن إغلاق هاتفها حال دون ذلك.

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك




اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى