مناوي: وفد التبشير بالسلام محاولة لإعادة الحياة لـ(الحرية والتغيير)

رفض رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، تسمية وفد المقدمة الذي سيصل الخرطوم باسم الجبهة الثورية.

قال في تغريدة على حسابه بـ(تويتر) اليوم “الاثنين”: “إنها محاولة لإعادة الحياة للحرية والتغيير بشكلها القديم والذي أنهى البلاد بأنانيتها المفرطة”.

وأضاف: “هذا الامر غير مقبول، لترميم الوضع المتردي يجب أن يخضع كل شئ للمراجعة. بما في ذلك الوثيقة الدستورية وعلى الوسيط يجب احترام جميع أطراف الاتفاق”.

وكانت الحركة نفت في بيان “السبت” الماضي أي علاقة لها بوفد المقدمة للجبهة الثورية والذي سيصل الخرطوم للتبشير بالسلام، وأوضحت أنها لم تبلغ من قبل الوسيط بما يجري من  ترتيبات تحت مسمى الجبهة الثورية، وأشارت إلى أن التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام لم يتم باسم الجبهة الثورية وإنما باسم الأطراف.

يذكر أن المجلس القيادي للجبهة الثورية كان قد أعلن عن إرسال وفد رفيع المستوى للتبشير بالسلام الخميس المقبل يضم ثلاثة ممثلين من كل تنظيم في الجبهة الثورية.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى