تراجع السيخ وارتفاع الأسمنت بالأسواق

تشهد اسعار حديد التسليح تراجعا طفيفا واستئناف المصانع للبيع مجددا عقب تراجع الدولار ، بينما شهد الاسمنت ارتفاعا كبيرا في الأسعار.

وقال مسؤول تسويق اسمنت عطبرة معتز محمد حسن لـ( السوداني ) إن اسباب الزيادة هي استمرار توقف افران المصانع بسبب مادة الكلنكر والكهرباء ما أدى لتراجع انتاج المصانع بنسبة (40%-50%) مبينا ان سعر الاسمنت بالمصنع (25) الف جنيه أما سعر القطاعي بالسوق (34-35) الف جنيه وسعر الجملة (33-31) الف جنيه.

وأوضح بان هنالك رسوما كثيرة على المصانع ومن ضمنها رسوم ولائية وضرائب وجمارك ٫ وقال ان سعر الفحم البترولي (3) آلاف جنيه للطن ٫ مبينا ان إنتاج مادة الكلنكر يتم عبر أفران المصانع وتوقف الأفران أدى لتراجع المخزون الموجود بالمصنع من مادة الكلنكر ودفع المصانع للعمل بطاقة أقل للمحافظة على الاستمرار ووجود السلعة بالسوق ٫ مشيرا الى ان استقرار الدولار ينعكس على استقرار أسعار السوق والسلع عموما.

وأضاف تاجر اسمنت بالسجانة عبدالله محمد لـ( السوداني) إلى أن هناك ارتفاعا كبيرا في أسعار الاسمنت على مستوى المصانع والاسواق ٫ نافيا معرفته بالاسباب ٫ مبينا ان سعر طن الاسمنت من المصنع قفز من (17) الى (20) الف جنيه وسعر السوق(32) الف جنيه ٫ موضحا حدوث ركود في البيع .

واضاف مسؤول مبيعات بمصنع اوميقا محمد احمد بان المصنع بدأ البيع عقب تراجع الدولار وهنالك تراجعا في الاسعار ٫ مبينا سعر الطن (160) الف جنيه واشار تاجر اسمنت بالسجانة الطيب أحمد لزيادة الطلب وضعف عرض الأسمنت ما انعكس ارتفاعا في الأسعار بالسوق.

 

مبينا ان سعر الاسمنت لكل المصانع يتراوح مابين (33-35) الف جنيه ٫ فيما تراجع سعر السيخ من (170) لـ(160) الف جنيه للطن ٫ واصفا الحركة التجارية بالضعيفة.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى