تعظيم سلام لشرطة السودان

همس الكلام…حسين الخليفة الحسن

لله درك الربان الماهر لسفينة قوات شرطة بلادي الغالية الفريق اول عز الدين الشيخ.. لله درك القائد الملهم لقافلة قوات شرطة ولاية الخرطوم الفريق دكتور حقوقي ياسر عبد الرحمن الكتيابي.. لله دركم جميعا قوات شرطة السودان.

غبطة عارمة تدفقت لتغمر فناء جوانحي، وفرح باذخ اخترق عنوة حائط وجداني، واذن جوالي المرهفة تلتقط مبتهجة ودون استئذان نبأ استرداد المال المسروق “نصف مليار دولار” من الخزينة المتحركة للبنك السوداني المصري بالخرطوم. ياللهول!!!
نبأ مفرح زفه لي ابني الشاب النضر الصادق الخلوق قريب الله محمد أحمد، قامة مشرقة من قامات هذه المؤسسة المصرفية الشامخة، همس في اذن جوالي، وكأني به يتأبط عنقودا من الفرح، ولسانه المتلعثم غبطة يلهج شكرا وتقديرا لمنسوبي شرطة ولاية الخرطوم على إنجازهم الرائع والذي اختطفته ذاكرة الوطن ليضاف لإشراقات لهم سلفت. قلمي العاشق للوطن يسعده ان يدون ويوثق بحروف من ذهب حصاد ذلك الحدث المفرح المبكي:
اولا: شرطة ولاية الخرطوم، بنجابتها العلمية، وذكائها المتوقد، وحرفيتها الموروثة، ومهنيتها العاليةhigh professionalism تمكنت من فك طلاسم تلك الجريمة القبيحة والدخيلة، والقبض على مرتكبيها، واسترداد ما سرق من مال يسيل له اللعاب.حسنا مافعلوا، وجزاؤهم الأوفى من عند الله.

ثانيا: وبهذا الانجاز الرائع تعمقت وتوطدت الثقة trust المتأرجحة زائقة العينين بين الشرطي “الحارس الأمين” وفئات المجتمع : community. بهذا الفرح استعاد ذلك الشعار السائد المألوف “الشرطة في خدمة الشعب” عافيته وسيرته الاولى ألقا وتألقا.
ثالثا: كما اعاد جهاز الشرطة تاجه الذهبي المفقود والمعطر هيبة ووقارا واحتراما.

رابعا: أثلجت صدري عبارات الثناء، الاشادة والشكر الممزوجة بصدق القول والأريحية المطلقة والعرفان التي بعث بها رئيس مجلس ادارة البنك السوداني المصري، ومديره العام ومنسوبوه لشرطة الوطن، وزينت هذه العبارات الصفحة الاخيرة بصحيفة (الإنتباهة) المقروءة الخميس المنصرم.. شكرا لك اخي ابوعبيدة الحاج جيب الله مدير عام البنك، ولذراعك الايمن نائبك الاخ أشرف محمد بشير، والابن الوضيء دائما “قريب الله محمد احمد” الذي فتح البلاغ وتابع مجرى الحدث. الشكر لهم جميعا ولسائر منسوبي البنك السوداني المصري الذين طوقوا أعناق قوات شرطة السودان وشرطة ولاية الخرطوم بالاخص بقلائد الوفاء، التكريم والتقدير، فخرا واعتزازا.
رابعا: نأمل ان تصبح مجريات الحدث درسا وعبرة وعظة لسائر البنوك.

خامسا: أتوق واتطلع ان تبادر قيادة البنك السوداني المصري بتكريم قيادة ومنسوبي شرطة ولاية الخرطوم، تعضيدا وتعزيزا لوشائج الثقة trust ,وتشجيعا وتحفيزا لاهل العطاء.
سادسا: نأمل من الدولة ان تطبع البسمة العذبة على وجه الشرطي العابس بتحسين معاشه وراتبه.
حفظ الله الوطن الحبيب.
عاشق الوطن
جوال رقم 0918215002

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى