تصريحات مهمة للنائب العام بشأن قائمة الإرهاب

دعا النائب العام مولانا تاج السر علي الحبر المجتمع الدولي لدعم رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.؛ مثمناً التغيير الجذري الذي حدث في سياسة السودان الخارجية وجهوده في مكافحة الإرهاب ودعم السلام الذي تكلل بتوقيع إتفاقية السلام بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح خلال الشهر الحالي.

وأشار تاج السر خلال ترؤسه من خلال تقنية الفيديو كونفرانس من داخل مباني النيابة العامة وفد السودان المشارك في مؤتمر الدول الأطراف في إتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الوطنية في الفترة من 12-16إكتوبر الحالي الى ان السودان يعد معبرا لتجارة الإتجار بالبشر وتحدھ ثمان دول ؛ بید أنه ومن خلال المنظومة التشریعیة وعمل الأجھزة العدلیة والأمنیة فإنه قد تم بذل جهود كبيرة في مكافحة الاتجار بالبشر؛ وتجارة الأسلحة غیر المشروعة ؛وتجارة المخدرات وجرائم الإرھاب؛ وغسل الأموال.؛ مبينا أن البلاد استطاعت بالتعاون مع دول الجوار والدول الصديقة من القبض على عدد كبير من المجموعات والشبكات الإجرامية وتقديمهم للمحاكم؛ وصدور أحكام بالسجن في مواجھتھم ؛وأن الطريق مازال طويلاً في هذا الصدد.

وأوضح تاج السر أن مكافحة الجریمة العابرة للحدود تتطلب جھداً كبیراً من الأجھزة الأمنیة والشرطیة والنیابة العامة والقضاء ؛وأن تلك المجهودات تكلف البلاد أموالأ طائلة بسبب ما لتلك العصابات من مقدرات مالیة ضخمة ؛مناشداً المجتمع الدولي الوقوف بجانب البلاد و دعمھا ورفع كفاءة الأجھزة الأمنیة والشرطیة و القضائیة والنیابیة ؛و توفیر المعینات اللوجستیة والتقنیة اللازمة لمساعدة تلك الأجھزة في إنفاذ القانون ومایلزم لمنع وقوع الجریمة و تفكیك الشبكات الإجرامية المنظمة.

وفي ذات السياق قال النائب العام إنه على المستوى الوطني؛ اتخذ السودان تدابیر تشریعیة وإداریة لأجل إنفاذ أحكام إتفاقیة الأمم المتحدة لمكافحة الجریمة المنظمة عبرالوطنیة ومن ذلك إصدار عدد كبیر من القوانین في مجالات مكافحة الإتجار بالبشر –قانون مكافحة الإتجار بالبشر وقانون الجوازات والھجرة والجنسیة وسن القانون الجنائي و قانون الطفل وقانون العمل وقانون العمالة المنزلیة وقانون جرائم المعلوماتیة وقوانین اختطاف البشر بولایات البحر الأحمر – كسلا – وقانون مكافحة غسل الأموال و تمویل الإرھاب وقانون مكافحة الإرھاب ؛وقانون تسلیم المجرمین وقانون مكافحة الثراء الحرام والمشبوه وقانون الأسلحة والذخیرة والمفرقعات.

وفيما يخص التعاون الإقلیمي والدولي أوضح ان السودان صادق على الاتفاقیة العربیة لمكافحة الإرھاب ؛ ووقع على الاتفاقیة العربیة لمكافحة غسل الأموال وتمویل الإرھاب ؛ والاتفاقیة العربیة لمكافحة الجریمة المنظمة عبرالوطنیة ؛وصادق على اتفاقیة الأمم المتحدة لمكافحة الإرھاب؛ وإتفاقیة الأمم المتحدة لمكافحة غسل الأموال وتمویل الإرھاب؛ إتفاقیة الأمم المتحدة لمكافحة الجریمة المنظمة عبر الوطنیة ؛ إتفاقیة الأمم المتحدة لمنع التفجیرات الإرھابیة وإتفاقیة الأمم المتحدة لمنع احتجاز الرھائن.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى