رئيس مجمع الفقه الإسلامي يُدلي بتصريحات لأول مرة حول التطبيع وبما دار بينه وبين رئيس الوزراء بشأن العلمانية

انتقد رئيس مجمع الفقه الإسلامي د. عبدالرحيم آدم خلال تصريحات صحفية مجلسي السيادة والوزراء وذلك على خلفية اتخاذهم لقرارات تخص المجمع دون الرجوع إليهم خاصة بعد إجازاتهم لقانون الجمارك دون مشورة المجمع الذي اعتبر ذلك مخالفا للشريعة.

 

وتطرّق عبدالرحيم لقضية التطبيع، حيث أكد أنه خلال لقاء جمعه برئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك خاض فيه مع سيادته حول القضية وما يخص اتفاق أديس أبابا مع الحلو وحول العلمانية.

فكانت إجابة رئيس الوزراء : “مخطئ من يظن أن الإسلام يجب أن يبعد من السودان ونحن في الحكومة مهمتنا كيف نجمع الأطراف ولهذا اقترحت الورش التي تسبق المفاوضات”.

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى