خروج (3) شركات كبرى مستوردة للأدوية، والديون تهدد استمرار البقية

كشف امين نقابة الصيادلة، امين مكي في تصريح لـ( السوداني) عن خروج (3) شركات كبرى مستوردة للادوية عن السوق وتوقع خروج المزيد من الشركات بسبب مديونيتها للشركات الأم وعدم توفير التمويل اللازم للاستيراد.

وكشف عن ندرة في المحاليل الوريدية وادوية الأمراض المزمنة، مشيرا إلى عدم التزام وزارة المالية بخصوص سداد ضمانات المحفظة للسلع الاستراتيجية وفقاً للاتفاق الذي تم بين شعبة الصيادلة والمصنعية .

وأوضح مكي أن وزارة المالية رفضت مبادرة المحفظة الاقتصادية بحجة عدم انطلاقها من وزارة الصحة، مضيفا أن هنالك شركات مديونة لا تستطيع السداد في الوقت الراهن فكلما تأخر الوقت كلما زاد من سعر التكلفة وسيواجه المواطن ندرة حادة في الدواء، وقال إن هنالك ادوية بالمخازن والصيدليات لا تستطيع شراءها أو يتم الشراء بطريقة غير قانونية، وقال “منذ انطلاق المبادرة كان فرق سعر الدولار في السوق الموازي والرسمى (120) جنيهاً و حاليا تضاعف مما انعكس على زيادة منصرفات الشركات دون عائد”، وشدد مكي على ضرورة التزام وزارة المالية بسداد الضمان وفقا للاتفاق .

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى