اقتصاديون: التضخم سيتجاوز الـ (400)% حال رفع الدعم

حذر خبراء اقتصاديون من تصاعد مخيف فى معدل التضخم حال لجوء الحكومة الانتقالية لتحرير الوقود متوقعين أن يتراوح معدل التضخم ما بين 350الى 400٪ مؤكدين أن كافة المؤشرات تمضي فى ارتفاع مخيف لكافة أسعار السلع.

وأكد الخبير الاقتصادي بروفيسور عزالدين إبراهيم في حديثه لـ السوداني أن الاتجاه العام يمضي نحو زيادة مخيفة في أسعار كافة السلع في حال رفع الدعم خاصة أنه ينعكس على كافة القطاعات لاسيما النقل والمصانع، مشيرا إلى أن معدل التضخم الحالي أكبر رقم سجلته البلاد منوها إلى أن معدل التضخم الحالي هو متوسط لولايات السودان بما يعني أن هناك ولايات بلغ فيها معدل التضخم أكثر من 212 ٪.

وارجع ارتفاع معدل التضخم للزيادة الكبيرة في الاستدانة من الجهاز المصرفي متوقعا أن ترتفع بنهاية العام إلى أكثر من 200ترليون جنيه مما سيحدث ارتفاعا في الاسعار أشبه بالفيضان وتابع أن الحكومة أسهمت في رفع معدل التضخم بشراء الأموال لتعويضات الضحايا الأمريكيين عبر الاستدانة من الجهاز المصرفي.

وقال الخبير الاقتصادي محمد الناير في حديثه ل السوداني إن التضخم سيظل في تصاعد مستمر حال رفع الحكومة للدعم عن الوقود وأضاف أنه خلال الفترة الماضية حدث إفراط كبير في الاستدامة من النظام المصرفي ما ادى لارتفاع عجز الموازنة 254 مليار جنيه كأبرز عجز في تأريخ البلاد وهو يعادل أكثر من ١٣٪من الناتج المحلي الإجمالي وأضاف أن زيادة أسعت الوقود في مطلع العام الحالى أسهم في زيادة معدل التضخم وان المواطن لايزال يعاني من الارتفاع في كافة اسعار السلع كما أن أثار الزيادة فى الوقود لم تتضح بشكل كامل حتى الآن وشدد على أهمية لجوء الحكومة لإلغاء كافة السياسات الخاصة بموازنة 2020 المعدلة وتابع فى حال تطبيق رفع الدعم من المتوقع أن لاتقل معدلات التضخم عن 450الى 400٪.

وقال نائب محافظ البنك المركزي، محمد أحمد البشري، فى وقت سابق أن حجم التمويل الممنوح للحكومة من الجهاز المصرفي لهذا العام حتى يونيو بلغ 126.3 مليار جنيه منوها إلى أن الاستدانة من الجهاز المصرفي أدت لتحجيم التمويل المقدم للقطاعات الإنتاجية عازيا ارتفاع معدلات التضخم إلى التوسع النقدي الناتج من تمويل البنك المركزي للحكومة، إضافة للتخفيض المستمر في قيمة العملة الوطنية وقال إن استدانة الحكومة من الجهاز المصرفي بمبالغ تجاوزات المخطط لها، أدى إلى التوسع النقدي المفرط، الأمر الذي أفقد البنك المركزي استقلاليته. وكان معدل التضخم السنوي في السودان تصاعد إلى مستويات غير مسبوقة وبلغ 212.29 بالمئة لشهر سبتمبر الماضي مقارنة بـ 166.83 بالمئة لشهر أغسطس بنسبة ارتفاع 45.46 ٪.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى