السودان يعتزم تطبيع العلاقات مع اسرائيل بعد الإنذار الأمريكي

قرر السودان المضي قدمًا في تطبيع العلاقات مع إسرائيل، بعد أن أصدرت الولايات المتحدة إنذارًا مدته 24 ساعة للبلاد تطالبها بالاعتراف بالدولة العبرية من أجل حذفها من القائمة السوداء الأمريكية، وفقًا لما قاله مصدر مقرب من القيادة السودانية لـ قناة (اي ٢٤ نيوز) .

وذكرت المحطة الإخبارية أن القرار اتخذ بعد مناقشة ساخنة يوم الأربعاء.

وبحسب ما ورد تضمن الإنذار عرضًا لإزالة السودان من قائمة الدول التي ترعى الإرهاب، والعمل على إزالته من قائمة دول حظر السفر، والعمل على زيادة المساعدات له، والالتزام بتسهيل الاستثمار الخاص في فيه، وترتيب مؤتمر استثماري في الخرطوم إلى جانب إعفاء الولايات المتحدة لديون سودانية بمليارات الدولارات من بين مزايا أخرى، بحسب صحفي سوداني.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قال في سبتمبر الماضي إن البلاد لا تريد ربط إزالتها من قائمة الإرهاب الأمريكية – الأمر الذي يعيق الوصول إلى التمويل الأجنبي لاقتصاد البلاد- مع تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

ومع ذلك، لم يستبعد قادة السودان إقامة علاقات مع إسرائيل كجزء من عرض أمريكي بقيمة 300 مليون دولار كمساعدات اقتصادية، بالإضافة إلى 3 مليارات دولار لتخفيف الديون والاستثمارات.

في وقت سابق من هذا الشهر، قال نائب رئيس مجلس السيادة السوداني الجنرال محمد حمدان دقلو لقناة سودانية 24 التلفزيونية إن بلاده تولي أهمية كبيرة لإقامة علاقات مع إسرائيل حتى يمكن إزالتها من قائمة الإرهاب الأمريكية.

“.وقال دقلو وفقا لتقرير عن المقابلة في “يسرائيل هايوم” ، إن إقامة علاقات مع إسرائيل هي مصلحة سودانية، مضيفا أن “شطبنا من قائمة الدول الراعية للإرهاب يعتمد على ذلك”. تم ربط القضيتين ، ولكن بصرف النظر عن دقلو، سعى مسؤولون آخرون في السودان إلى الفصل بينهما.

ويعود تصنيف السودان كدولة راعية للإرهاب إلى أيام الرئيس المخلوع عمر البشير. الأمر الذي يجعل البلاد تواجه عقبات بسبب عدم قدرتها على الحصول على إعفاء عاجل من الديون والتمويل الأجنبي.

وقال حمدوك إن السودان أبلغ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارة الشهر الماضي بضرورة الفصل بين القضيتين.

رجال الدين على الخط:

في سبتمبر ، أصدر أعضاء مجمع الفقه الإسلامي في السودان فتوى (مرسوم ديني) تحظر التطبيع مع إسرائيل.

وردا على ذلك ، نشر رئيس دائرة الفتوى بهيئة علماء السودان الشيخ عبد الرحمن حسن حامد ، السبت ، فتوى أخرى تجيز التطبيع مع إسرائيل ، في مقطع فيديو نشره حساب “إسرائيل بالعربية” على تويتر ، بحسب صحيفة الخليج اليوم. ، مؤكدا أن التطبيع قضية قانونية وليست دينية.

التغيير نت

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى