التعايشي: تغييرات جذرية في آليات ومنهج اختيار الوزراء

اكد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد حسن التعايشي اكتمال دراسة تحمل أسسا جديدة لاختيار الوزراء في حكومة ما بعد السلام، تقوم على الكفاءة ووضوح الرؤية والقدرة على العمل ضمن فريق واحد، مع تقديم خطة متكاملة من المرشحين لأي منصب وزاري توضح كيفية التعامل مع القضايا الماثلة؛ وتحديد جدول زمنى دقيق لتنفيذ خطته التي لا يجب أن تتجاوز مهام الفترة الإنتقالية.

وقال التعايشي احد ابرز رموز الوفد الحكومى المفاوض في منبر جوبا ل(السوداني) إن اتفاقية السلام الموقعة مؤخرا بين حكومة السودان والجبهة الثورية قد أتاحت فرصة تاريخية لإعادة تأسيس منهج حقيقى للتغيير يخرج بالبلاد من أزماتها المتعددة، مؤكدا أن التغيير الحقيقي يجب أن يبدأ من منهج تشكيل مؤسسات الحكم، بالتركيز على الحكومة باعتبارها الجهاز التنفيذي الذي يقع على عاتقه تنفيذ برنامج الفترة الإنتقالية، على أن يبدأ ذلك من طريقة اختيار الوزراء.

 

وأكد التعايشي أنه مع حفظ حق المكونات السياسية المعنية بتشكيل الحكومة في تقديم مرشحيها لشغل في المواقع المختلفة، إلا أنها مطالبة بالإلتزام بالمواصفات المحددة لكل منصب، بدءا من الكفاءة المهنية والخبرة العملية، بجانب القدرة على العمل ضمن الفريق الواحد، مع إلزام كل مرشح بتقديم برنامجه وآليات تنفيذه والفترة الزمنية لتنفيذ ما قدمه من برامج وتعهدات، مع إعلان كل ذلك للرأي العام تجسيدا لمبدأ الشفافية وتكريسا لحق الرأي العام في أن يعلم ويراقب ويحاسب.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى