تصريحات مهمة للتعايشي

أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الأستاذ محمد حسن التعايشي إن إتفاقية السلام مساومة تاريخية فرضتها أجندة ثورة ديسمبر المجيدة. وقال التعايشي لدى مخاطبته الندوة الصحفية حول السلام فرصة للمراجعة التاريخية بمركز طيبة برس مساء اليوم إن أي إتفاقية سلام لم تناقش قضايا التسوية التاريخية في السودان تعتبر إتفاقية خائنة لمبادئ ثورة ديسمبر.

وزارة العدل تستضيف أول اجتماع غداً لمواءمة اتفاقية السلام مع الوثيقة الدستورية

ولفت إلى أن هناك قضايا أساسية في السودان يجب معالجتها حتى تستطيع البلاد الرجوع إلى نقطة التأسيس. وأشار إلى ان إتفاقية السلام تحتوي على قسمين قسم يتعلق ببروتوكولات معالجة الأزمة وقسم يتعلق ببروتوكولات إفرازات الحرب.

وقال التعايشي إن الحروب التي اندلعت في السودان هي نتيجة للإدارة الغير رشيدة للموارد وتوزيعها والتي قادت إلى اختلالات نتجت عنها مظالم تاريخية قادت إلى الحرب.

الحزب الشيوعي: اتفاقية سلام جوبا مهدد لوحدة و مستقبل السودان

وأضاف التعايشي إذا لم يتم معالجة الأسباب التي قادت إلى الحرب والمظالم التاريخية وإفرازاتها فلن نكون عالجنا جزور الأزمة الحقيقة. مؤكداً على أن وثيقة السلام قد لبت هذين الشرطين.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى