معلومات خطيرة عن أزمة الخبز

قطع الخبير الاقتصادي المعروف بروفسيور عبد الوهاب بوب ان تفاقم أزمة الخبز وانعدامه سياسة ممنهجة للتخلي عن أي دعم لحياة المواطن.

وراى بوب ان الازمة نفسها تعني عدم الدعم مشيرا الى الوضع الحالي مقصود بغرض التهيئة لرفع الدعم عن هذه السلعة تليها المحروقات والدواء وكل سلعة في السوق.

واضاف ان بدء المخابز التجارية بيع الخبز فعلا مقابل 10 جنيه سياسة منهجية لإلغاء الدعم عن الخبز أقول انها ليست سياسة بل هي التفاف حول اعتراض المواطن البسيط وإدخال كل البلد في سوق أسود واقتصاد خفي.

بذلك يدور السؤال اذا تم رفع جميع الدعم الحكوم فما هي الحاجة لوجود حكومة أو سلطة مركزية لماذا يدفع المواطن البسيط الضرائب واضاف بالقول: المواطن السوداني يشعر بتفاقم الوضع كل يوم ويزداد مستوى فقره وعجزه عن شراء حاجاته البسيطة.

وتابع ماذا لو بدأت الحكومة بالإجراءات الاقتصادية المعروفة وأولها التقشف. ماذا لو وضعت الحكومة يدها علي موارد السودان القومية ماذا لو ركب الوزراء دراجات ولم يجددوا عفش مكاتبهم لماذا هذا العدد من المستشارين والصرف تحت الطرابيز.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى