قيادي بـ”التغيير”: رفع الدعم لو تم (ثورتكُم راحت شمار في مرقة)

رفض عضو اللجنة الاقتصادية لـ(قوى الحرية والتغيير) كمال كرار، اتجاه الدولة لسياسة رفع الدعم، واعتبر أن دعم السلع الاستراتيجية من صميم مهام الدولة وليس القطاع الخاص.

ووصف كرار في مناظرة عن “سياسة رفع الدعم” بمقهى رتينة الثقافي في الخرطوم مساء الجمعة

، برنامج الإصلاحات الاقتصادية بأنه (كبريتة ولعت في الشعب السوداني).

واعتبر أن السياسة الاقتصادية لم تتغير بعد الثورة، وهناك استمرار لسياسات العهد البائد، وحدد مشكلة الاقتصاد السوداني في استمرار السياسات القديمة.

ونوه إلى استمرار سيطرة فئات طفيلية على قطاع الذهب، وأكد أهمية جعله ثروة قومية لصالح البلاد، وقال إن الحديث عن (الدولة مُفلسة) غير صحيح، وشدد على أن مشكلة الاقتصاد في أين تذهب أموال وفوائد الاقتصاد لأنها ذاهبة لصالح مجموعة من الناس.

وقال كرار: “الدولة لازم تدعم غصباً عنها، المال دا حق منو؟، حتى يكون هناك تعليم مجاني وصحة وخدمات للمواطن، لتحقيق أهداف الثورة”، وأضاف “الدعم ليس سباً أو لعنة في حالة أن وجود دعم أصلاً”، ودعا لضرورة قيام ثورة في مجال الاقتصاد، وقال “لو تم رفع الدعم.. ثورتكم راحت شمار في مرقة”.

وأوضح أن قوى الحرية والتغيير قدمت نصائح لوزيرة المالية المكلفة د. هبة لفتح صفحة جديدة بالاستفادة من الذهب ورحت (11) بديلاً وحلاً لمشكلة الاقتصاد، وأيضاً الحصول على مبلغ ملياري دولار من قبل المنظومة الدفاعية لدعم الموازنة الحالية، إلا أن الوزيرة رمت النصائح في سلة المهملات.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى