محمد عبدالكريم: حميدتي يتحدث بالباطل والقول الزور .. “يصدق فيها الكاذب… ويؤتمن فيها الخائن”

نشر الشيخ والداعية الدكتور محمد عبدالكريم عبر صفحته الرسمية فيسبوك معلقاً على لقاء قائد قوات الدعم السريع “حميدتي” قائلاً :

عالم دين سوداني: حميدتي كذاب تحت شعار (نحن واضحين ما بندس)

لقد تفوه #حميدتي في لقائه مع اذاعة الكيان الصهيوني؛ بباطل من القول وزور :
🔴 ادعى بأن عزلة السودان عن العالم لا تحل الا بالتطبيع مع الصهاينة.(وكل عاقل يعلم أنه لا علاقة بين الأمرين؛ بل اسرائيل هي التي كانت في عزلة فجاء الخونة ليفكوا العزلة عنها ).

🔴 قال : التطبيع مع اسرائيل هو للحصول على التكنلوجيا (وهل التنكولوجيا لا توجد الا عند الصهاينة؟!)
🔴 زعم أن (أي إنسان) اذا سئل عن مشكلتنا مع اسرائيل فانه ما يقدر يجاوب. (ممكن تكون هذه مشكلة (حميدتي)أما كل مسلم واعي فالجواب عنده : أنهم يهود احتلوا مقدسات المسلمين وطردوا أهلها)
🔴 أكد أن التطبيع ورفع السودان من القائمة الأمريكية لا علاقة بينهما ومنفصلان (وأول من يكذبه رئيسه البرهان الذي أكد قبل يوم أنهما مرتبطان)
🔴أكد أن البرلمان القادم سيوافق على التطبيع بالأغلبية(ويعلم هو والصهاينة أنه يستحيل لبرلمان منتخب حر أن يوافق على هذه الجريمة)
🔴زعم أن القطيعة مع اسرائيل طيلة السنوات الماضية كانت لقضايا ايدلوجية!(يسمي عقيدتنا تجاه اليهود المحتلين والمسجد الأقصى قضايا (ايدلوجية) أي لا معنى لها).
كذب(حميدتي)..
وصدق الله الكبير المتعال : (فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)المائدة)
كذب(حميدتي)..
وصدق رسولنا محمد ﷺ -وهو الصادق المصدوق -حين قال : “سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة، قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه في أمر العامة وفي رواية بلفظ: السفيه يتكلم في أمر العامة” رواه ابن ماجه وأحمد .
حسبنا الله ونعم الوكيل
#سودانيونضدالتطبيع
‏⁧‫#السودان‬⁩
‏⁧‫#التطبيع_خيانة‬⁩

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى